Accessibility links

25 قتيلا في تفجيرين بحمص والجيش السوري يدخل رنكوس


آثار قصف على مواقع للمعارضة

آثار قصف على مواقع للمعارضة

قتل 25 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من مئة آخرين الأربعاء في تفجير سيارتين ملغومتين في أحد أحياء مدينة حمص وسط سورية، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا).

وقالت الوكالة إن 25 مواطنا بينهم نساء وأطفال قتلوا وأصيب أكثر من 107 آخرين جراء تفجيرين "إرهابيين" بسيارتين ملغومتين في شارع الخضر بحي كرم اللوز في مدينة حمص".

ونقلت عن مصدر في المحافظة قوله إن السيارة ركنت في شارع الخضر الذي يشهد حركة مرورية كثيفة، وبعد حوالي نصف ساعة فجروا سيارة أخرى في الحي نفسه لإيقاع أكبر عدد من الضحايا.

وأفاد المرصد، من جهته، بأن التفجير أدى إلى مقتل 21 شخصا على الأقل، وبأن العدد "مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة".

وأشار المرصد إلى أن الحي الواقع جنوب حمص، تقطنه غالبية من الطائفة العلوية التي ينتمي إليها الرئيس بشار الأسد.

وبث ناشطون شريطا مصورا على موقع يوتيوب، قالوا إنه لآثار التفجيرين في الحي الذي غطاه الدخان الأسود المتصاعد جراء الحرائق.


الجيش يدخل رنكوس

دخلت القوات النظامية السورية الأربعاء بلدة رنكوس في منطقة القلمون شمال دمشق بعد اشتباكات عنيفة مع مقاتلي المعارضة متواصلة منذ االثلاثاء.

ونقل التلفزيون الرسمي السوري في شريط إخباري عن مصدر عسكري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة تواصل تقدمها في مدينة رنكوس بريف دمشق وتلاحق "فلول العصابات في أطراف الحي الشمالي والمزارع المحيطة".

وأشار الشريط الإخباري إلى أن القوات النظامية "تقضي على أعداد كبيرة" من المسلحين.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات النظامية دخلت بعض أجزاء البلدة، مشيرا إلى أن المعارك مستمرة في الداخل.

وكان المرصد قد أفاد صباح الأربعاء عن "اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومقاتلي حزب الله من جهة ومقاتلي جبهة النصرة وعدة كتائب مقاتلة من جهة أخرى في محيط رنكوس في محاولة من القوات النظامية السيطرة على البلدة".

وبدأت القوات النظامية الثلاثاء هجومها على رنكوس التي تعتبر من آخر المناطق التي لا يزال مقاتلو المعارضة يتواجدون فيها في القلمون إلى جانب مناطق جبلية محاذية للحدود اللبنانية، وبعض القرى الصغيرة المحيطة برنكوس مثل تلفيتا وحوش عرب وعسال الورد ومعلولا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء في بريد الكتروني إن مناطق أخرى في ريف دمشق، لا سيما في الغوطة الشرقية تتعرض لقصف من قوات النظام.

وأضاف أن ستة مقاتلين لقوا مصرعهم في الاشتباكات أحدهم قائد لواء إسلامي مقاتل، وذلك غداة مقتل 22 مقاتلاً آخرين في قصف على مناطق تواجدهم واشتباكات مع حزب الله اللبناني والقوات النظامية والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، في القلمون والمليحة ومناطق أخرى من الغوطة الشرقية.

وذكرت الهيئة العامة للثورة السورية أن أكثر من مئة قذيفة هاون ومدفعية سقطت منذ الصباح على أطراف رنكوس.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG