Accessibility links

logo-print

جامعة أميركية تتراجع عن تكريم ناشطة نسوية 'أساءت للإسلام'


ايان هيرسي علي

ايان هيرسي علي

قررت جامعة برانديز الخاصة التي تقع في ضواحي مدينة بوسطن الأميركية، عدم منح درجة علمية فخرية لناشطة صومالية المولد تدافع عن حقوق المرأة كانت وصفت الإسلام بأنه دين عنف و"عقيدة موت مدمرة".

وقالت الجامعة إنها قررت عدم منح الدرجة الفخرية للعضوة السابقة في البرلمان الهولندي آيان هيرسي علي، وهي من أبرز منتقدي الطريقة التي تعامل بها المرأة في المجتمعات الإسلامية.

ووصفت هيرسي علي الإسلام في مقابلة مع صحيفة "إيفنينج ستاندارد" اللندنية عام 2007 بأنه "عقيدة موت مدمرة وعدمية".

وقالت الجامعة في بيان أصدرته يوم الثلاثاء "لا يمكننا التغاضي عن بعض تصريحاتها السابقة التي لا تتفق مع القيم الأساسية لجامعة برانديز".

وأضاف البيان "نأسف لأننا لم نكن على علم بهذه التصريحات من قبل".

شاهد هيرسي في مناظرة مع المفكر الإسلامي طارق رمضان:



وجاءت هذه الخطوة بعد خطاب مفتوح من مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية وجهه إلى رئيس الجامعة فريدريك لورنس، وقال فيه إن الإقدام على هذه الخطوة "لا يليق بالتراث الأميركي من الحريات المدنية والحرية الدينية".

وقال نهاد عوض المدير التنفيذي للمجلس "منح جائزة كهذه لشخصية تروج للتحامل الديني مثل هيرسي علي يعادل تشجيع أعمال العنصريين البيض ومناهضي السامية".

وهيرسي علي مؤيدة للإلحاد ومنتقدة بارزة لعادة ختان الإناث المنتشرة لأسباب ثقافية ودينية في 28 دولة إفريقية، وفي مناطق في الشرق الأوسط وإفريقيا.

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG