Accessibility links

​أوباما يطلب مزيدا من الأمن لحماية الجنود خلال زيارة إلى فورت هود


الرئيس باراك أوباما وزوجته ميشيل أوباما خلال إحياء ذكرى ضحايا قاعدة فورت هود

الرئيس باراك أوباما وزوجته ميشيل أوباما خلال إحياء ذكرى ضحايا قاعدة فورت هود

دعا الرئيس باراك أوباما الأربعاء خلال زيارة إلى قاعدة فورت هود في تكساس التي شهدت إطلاق نار ثان في أقل من خمس سنوات، إلى "فعل المزيد" من أجل أمن الجنود الأميركيين بعد عودتهم إلى بلادهم.

وأكد أوباما في كلمة القاها أمام عائلات ثلاثة جنود قتلوا في 2 نيسان/أبريل في القاعدة العسكرية الكبرى بيد جندي آخر أقدم لاحقا على الانتحار، أن "ما يجعل هذا الأمر مؤلما إلى هذا الحد هو أننا سبق أن عشنا" مأساة مماثلة.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2009 شهدت القاعدة نفسها مقتل 13 شخصا برصاص الطبيب النفسي العسكري نضال الحسن الذي قدم نفسه بأنه "جندي الله".

وتابع أوباما "ما زلنا نجهل لماذا بالضبط" قام مطلق النار بفعلته.

وأكد المحققون أنهم لا يدرون حتى الآن ما دفع بالكابورال إيفان لوبيز إلى فتح النار، مما أدى إلى سقوط 16 جريحا إضافة إلى القتلى الثلاثة.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG