Accessibility links

انفجار سيارة ملغومة قرب البنك المركزي في أثينا


الشرطة تعاين موقع الانفجار

الشرطة تعاين موقع الانفجار

انفجرت سيارة ملغومة الخميس بالقرب من "بنك اليونان" المركزي في أثينا من دون وقوع ضحايا، وهو اعتداء يلقي بظلاله على بدء أول إصدار لسندات الديون اليونانية المتوسطة منذ أربع سنوات.

ودوى الانفجار القوى قبيل الساعة الثالثة فجرا في شارع صغير من وسط العاصمة اليونانية وراء مقر المصرف المركزي اليوناني وعلى بعد مئات الأمتار فقط من ساحة سينتاغما حيث مقر البرلمان.

وتم الاعتداء الذي لم يوقع ضحايا بواسطة سيارة محملة بـ 75 كلغ من المتفجرات بحسب العناصر الأولية للتحقيق الذي تتولاه شرطة مكافحة الإرهاب.

وقال المتحدث باسم الحكومة سيموس كديغوغلو لقناة "سكاي" التلفزيونية الخاصة إن "الهدف الواضح للمنفذين هو فرض مطالبهم. لن نسمح لهم بذلك".

وتقوم اليونان الخميس بعملية تكتسي أهمية رمزية كبيرة على الصعيدين الاقتصادي والسياسي، تتمثل في إصدار سندات بقيمة 2.5 مليارات يورو على مدى خمس سنوات، أي الدعوة الأولى لمستثمري القطاع الخاص للاستثمار في سوق الديون المتوسطة منذ انهيار اقتصاد البلاد بسبب أزمة الديون في 2010.

وبعد ساعات على الاعتداء كان بالإمكان رؤية الحطام المتفحم للسيارة التي تبين أنها مسروقة من نوع نيسان. وطوقت الشرطة الحي بالكامل وانتشرت فيه عناصر الشرطة الجنائية.

وقبل ساعة على الانفجار، حذر مجهول قوات الأمن من وقوعه في اتصال هاتفي بموقع زونغلا الالكتروني وصحيفة افيمريذا تون سينداكتون.

وسيقوم المحققون خصوصا بتحليل صور كاميرات المراقبة في الحي الذي يتضمن العديد من المتاجر الفاخرة ومقار الاتحاد الأوروبي والمصرف المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي، الجهات الثلاث الدائنة لليونان.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG