Accessibility links

logo-print

​تنفيذ حكم الإعدام بمكسيكي في تكساس رغم مطالبات بوقفه


سجن هانتسفيل

سجن هانتسفيل

نفذت السلطات الأميركية في ولاية تكساس الأربعاء حكم الإعدام بالمكسيكي راميرو هرنانديز (44 عاما) الذي دين بقتل استاذ تاريخ في جامعة بايلور والاعتداء على زوجته، رغم النداءات المطالبة بوقف تنفيذ الحكم بسبب مخالفات قانونية.

وبذلك يرتفع إلى سبعة عدد أحكام الإعدام المنفذة في تكساس، و16 في الولايات المتحدة، منذ مطلع العام الجاري.

وسارعت وزارة الخارجية المكسيكية إلى التنديد بالحكم، وعبرت في بيان عن "احتجاجها الكبير".

وقال بيان الخارجية المكسيكية إنه كان يتعين على الحكومة الأميركية أن تعيد النظر في عقوبة الإعدام بحق هرنانديز وغيره ممن لا يزالون في السجون الأميركية.

وطالب مكتب منظمة العفو الدولية في المكسيك ولاية تكساس بتعليق تنفيذ الحكم لأن المحكوم كان يعاني من اضطرابات عقلية، وبالتالي فهو لا يتمتع بالأهلية والمسؤولية القانونية، وفقا للمنظمة.

وحكم على هرنانديز بالإعدام عام 2000. ورفضت الأسبوع الماضي المحكمة العليا استئناف الحكم المقدم منه على اعتبار أنه لم يبلغ عند توقيفه بحقوقه التي تقدمها له سفارة بلاده.

وتنص اتفاقية فيينا التي صادقت عليها 175 دولة من بينها الولايات المتحدة، على أنه يحق لأي شخص يتعرض للتوقيف خارج بلده أن يطلب مساعدة من سفارته.

ولهذا السبب, طلبت محكمة لاهاي عام 2004 أن تجرى مراجعة لملفات 51 سجينا مكسيكيا من بينهم راميرو هرنانديز.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG