Accessibility links

logo-print

زيباري لـ'الحرة': لدينا مشكلة وبحاجة للدعم العسكري الأميركي


وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري

وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري

طلبت الحكومة العراقية من نظيرتها الأميركية مساعدة عسكرية ولوجستية لمواجهة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش".

وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في مقابلة مع قناة "الحرة" الخميس، أنه طلب مساعدة أميركية الصيف الماضي، وأضاف، "عندنا مشكلة في القدرات الأمنية والاستخباراتية واللوجستية، وكذلك نحن بحاجة لأسلحة".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة "حليف للعراق ونحتاج مساعدتها لتزويد القوات العراقية بمتطلبات وأسلحة"، مؤكدا أن واشنطن تدعم بغداد فيما يخص تدريب القوات العراقية والتعاون الاستخباراتي.

وتابع زيباري أن المساعدة الأميركية مستمرة، لكن التدخل العسكري غير مطروح.

وقال إن العراق "في معركة فنية مع الإرهاب، لأنه يتعامل مع عدو غير منظور وأميركا كانت في العراق وجربت محاربة الإرهاب هنا، ولذلك يتفهمون حاجة واحتياجات العراق في تطوير قدرات الأجهزة الأمنية".

وكان زيباري قد بحث مع السفير الأميركي لدى العراق روبرت ستيفن بيكروفت بداية نيسان/أبريل العلاقات الثنائية بين البلدين، وخاصة على الصعيد السياسي والأمني ودعم الولايات المتحدة لجهود حكومة بغداد في مكافحة الإرهاب.

يشار إلى أن مدينة الفلوجة لا تزال خارج سيطرة القوات العراقية منذ نحو ثلاثة أشهر بعد أن سيطر عليها مسلحو الدولة الإسلامية في العراق والشام، لكن العشائر تؤكد أن مسلحيهما هم من يواجه الجيش دفاعا عن النفس.

واندلع القتال، الذي أدى إلى سقوط قتلى وجرحى ونزوح آلاف العائلات في محافظة الأنبار، عقب فض اعتصام للعشائر في محافظة الأنبار التي شكلت عقب ذلك مجالس عسكرية.

المصدر: قناة الحرة
XS
SM
MD
LG