Accessibility links

logo-print

واشنطن ستفرض عقوبات على الذين يغذون الصراع في جنوب السودان


مقاتلون في جنوب السودان

مقاتلون في جنوب السودان

حذرت وزارة الخارجية الأميركية الخميس من أن الولايات المتحدة، التي أيدت استقلال جنوب السودان، سوف تفرض عقوبات "موجهة" على المتحاربين الضالعين في النزاع المسلح الذي يجتاح هذه الدولة الفتية منذ أربعة أشهر.

وجاء في بيان للخارجية أن وزير الخارجية جون كيري التقى وزيرا من جنوب السودان هو أوان رياك في وقت تشهد فيه جنوب السودان التي ولدت في تموز/يوليو 2011 حربا أهلية بين جيش الرئيس سيلفا كير ومتمردين موالين لنائب الرئيس السابق ريك ماشار.

المزيد في تقرير سمير نادر مراسل "راديو سوا" في واشنطن:

أوباما يصدر مرسوما يعاقب الضالعين في انتهاكات

وسمح الرئيس باراك أوباما بمرسوم صدر في الثالث من نيسان/أبريل إداراته بفرض إجراءات عقابية (تجميد أموال ورفض منح تأشيرات) على كل شخص من جنوب السودان يهدد جهود السلام ويستهدف قوات الأمم المتحدة المنتشرة في البلاد أو ينتهك حقوق الإنسان.

وقالت وزارة الخارجية بعد لقاء بين كيري ورياك إن هذه "العقوبات الموجهة سوف تستعمل ضد الذين يغذون النزاع بإجهاض العملية الديمقوراطية والمؤسسات أو بعرقلة عملية السلام أو أيضا ضد الذين ينتهكون حقوق الإنسان".

وأضاف البيان أن وزير الخارجية الأميركي حذر ضيفه خلال "نقاش صريح" بأن الولايات المتحدة "لن تنتظر في حين يحتجز متخاصمون مدمرون وقصيرو النظر آمال الأمة كرهائن".
XS
SM
MD
LG