Accessibility links

logo-print

الجزائر.. سعيدان واثق من فوز بوتفليقة ورباعين يريد أن يحرمه من قبعة القاضي


الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

أعرب الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم عمار سعيدان عن ثقته في فوز الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بولاية رابعة.

وقال في مقابلة مع "راديو سوا" أجرتها الزميلة لمياء الرزقي إن "الشعب الجزائري سيختار الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة لقيادة البلاد خلال السنوات الخمس المقبلة"، مشيدا بالإنجازات التي حققها خلال الفترات الرئاسية الثلاث السابقة.

وأوضح الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني أن الرئيس بوتفليقة يتمتع بقبول شعبي كبير.

غير أن كثيرين في الجزائر مثل حركة المجتمع المدني "بركات" (كفى) يعارضون فكرة ولاية رابعة للرئيس بوتفليقة نظرا لوضعه الصحي الذي يجعله "غير قادر على تسيير البلاد".

ويقول توفيق بن علو، الناطق باسم حملة المرشح علي رباعين، لـ"راديو سوا" إنه ورغم "الضغوط التي فرضتها السلطات على حملة رباعين، فقد تمكن هذا الأخير من حشد أعداد هائلة من المؤيدين وذلك بفضل برنامجه الانتخابي، حسب تعبيره.

وقال إن رباعين، وهو رئيس حزب عهد 54، يحمل مشروعا مجتمعيا يريد من خلاله "إرساء دولة الحق والقانون وذلك بفصل السلطات ونزع قبعة القاضي الأول عن رئيس الجمهورية".

وأشار إلى أن برنامجه الاقتصادي يشمل فتح آفاق جديدة للمستثمرين.

وفي غضون ذلك، يستمر تباين الآراء داخل أحزاب التيار الإسلامي في الجزائر حول الانتخابات الرئاسية بين المقاطعة والحياد أو دعم رئيس الوزراء السابق علي بن فليس.

ويعتقد الكاتب الصحفي فيصل مطاوي أن قرار البعض من الإسلاميين مقاطعة الانتخابات "فرصة لتبييض صورتهم قبل العودة إلى الواجهة".

وقال رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري إن التيار الإسلامي وصل اليوم إلى درجة من النضج السياسي جعلته ينوء بذاته عن النظام.

وأوضح أن الحركة التي يترأسها أضحت جزءا مهما في الحراك السياسي الذي يدعو إلى انتقال ديموقراطي لأجل مستقبل سياسي يقوم على أساس القانون وإرادة الشعب.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" مروان الوناس من الجزائر:

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG