Accessibility links

تبادل اتهامات بين مؤيدي بن فليس وبوتفليقة في آخر يوم للحملة الانتخابية


انطلاق عملية التصويت للجالية الجزائرية بالخارج

انطلاق عملية التصويت للجالية الجزائرية بالخارج

تختتم الأحد في الجزائر الحملة الانتخابية للمرشحين الستة لمنصب رئيس الدولة المزمع إجراؤها في 17 نيسان/أبريل بمشاركة 23 مليون ناخب.

وأعلنت الحملة الانتخابية للرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة انتهاء أنشطتها الترويجية السبت في مختلف محافظات الجزائر، على الرغم ما تعرضت له من عقبات على حد تعبير محمد بوعزارة المسؤول في الحملة:

وكان بوتفليقة قد اتهم منافسه ورئيس حكومته السابق، علي بن فليس باستثارة الفتنة وهو ما اعتبره لطفي بومغار مساعد مدير الحملة الانتخابية لبن فليس محض افتراء:

وبدأ السبت أفراد الجالية الجزائريين المقيمين بالخارج التصويت المتوقع أن يشارك فيه نحو مليون ناخب.

وتعتبر حمله بن فليس أن التغيير السلمي هو المخرج الوحيد من حالة الأزمه التي تعيشها الجزائر والدليل على ذلك الاقبال الكبير الذي شهدته الحملات الدعائية للحملة الانتخابية في جميع الولايات كما أوضح لـ "راديو سوا" لطفي بومغار:

لكن حملة بوتفليقة تؤكد أن الشعب الجزائري يؤيد مرشحها نظرا لما حققه عهده من استقرار سياسي واقتصادي في البلاد، على حد تعبير محمد بو عزارة:

وتعد الانتخابات الرئاسية الجزائرية خامس انتخابات رئاسية تعددية في تاريخ الجزائر ويتنافس فيها ستة مرشحين هم عبد العزيز بوتفليقة، على بن فليس، لويزة حنون، موسى تواتي، علي فوزى رباعين وعبد العزيز بلعيد.

اتهامات بالمحسوبية

وفي سياق متصل أكد علي بن فليس الخصم الرئيسي لعبد العزيز بوتفليقة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، خلال حملة قام بها في غرب الجزائر أحد معاقل الرئيس المنتهية ولايته "إذا انتخبت، فلن أجلب إخوتي وأصدقائي إلى الرئاسة".

ولقي بن فليس في غليزان التي شهدت مجازر كبيرة في 1998 ومستغانم معقل واحدة من أهم الزوايا ووهران كبرى مدن الغرب الجزائري، استقبالا حافلا وألقى خطبه في قاعات اكتظت بالحضور.

وبتأكيده أنه لا ينوي جلب "إخوته وأصدقائه ليعهد إليهم بمناصب"، يستهدف بن فليس بشكل مباشر الرئيس بوتفليقة الذي يحيط به عددا من أقربائه وخصوصا شقيقه الأصغر سعيد (57 عاما) مستشاره الخاص الذي تقول الصحف المستقلة إنه يتمتع بصلاحيات واسعة.

وقال بن فليس في وهران إن "زمن السلطة الفرعونية والمستبدة ولى"، معبرا عن أسفه لمجتمع ليس أمام الشباب فيه "سوى الاختيار بين المخدرات والهجرة".

المصدر: راديو سوا/وكالات
XS
SM
MD
LG