Accessibility links

logo-print

سجين فلسطيني سابق لدى إسرائيل يتحول إلى مدرس لغة عبرية


عصمت منصور خلال أحد فصول تعليم اللغة العبرية

عصمت منصور خلال أحد فصول تعليم اللغة العبرية

في وقت تلتهم دوامة السجالات السياسية والمواقف المسبقة القائمة على تصورات نمطية عن الآخر آمال السلام في منطقة الشرق الأوسط، تبقى حكاية عصمت منصور من السجن إلى تعليم العبرية كأنها من صنع الخيال.

فقد أطلق منصور الذي أمضى أكثر نصف حياته في السجون الإسرائيلية، مبادرة لتعليم اللغة العبرية للتقريب والتواصل بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضاف في لقاء مع قناة "الحرة" أنه بدأ دور جديدة من حياته كإنسان حر وناضج عاش معاناة طويلة لكن التجربة أكسبته الكثير من الوعي والإيمان ليس فقط بعدالة قضيته بأن تلك العدالة يجب أن تمارس بأشكال لا تقل عدالة وإنسانية وحضارية لتحقيقها.

وقال أيضا إن "إمكانية العيش بسلام والعيش بمستوى حياة جيد وبكرامة هي الإمكانية الوحيدة المتاحة أمام الفلسطينيين ولا خيار آخر".

وقضى منصور 20 عاما في السجن في إسرائيل بعد اعتقاله عندما كان 17 عاما بتهمة المشاركة في قتل مستوطن إسرائيلي. واستطاع خلال فترة السجن أن

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":
XS
SM
MD
LG