Accessibility links

logo-print

قتيل في اشتباكات بين قوات الأمن ومؤيدين للإخوان في القاهرة


قوات الأمن المصرية تعتقل متظاهرا من طلاب الجامعة في القاهرة الاثنين

قوات الأمن المصرية تعتقل متظاهرا من طلاب الجامعة في القاهرة الاثنين

قتل شخص وأصيب صحافيان في اشتباكات اندلعت بين قوات الأمن المصرية ومتظاهرين مؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين في جامعة القاهرة الاثنين.

وقالت مصادر طبية إن جثة تعود لطالب نقلت إلى مستشفى الجامعة، فيما أصيب صحفي يعمل لصالح اليوم السابع وآخر لصالح موقع صدى البلد بجروح خلال الاشتباكات.

وقال موقع اليوم السابع إن صحافيه أصيب "بطلق خرطوش في الصدر أثناء محاولة طلاب الإخوان اقتحام مبنى رئاسة الجامعة... فيما ردت قوات الأمن بالغاز المسيل للدموع والطلقات التحذيرية".

وقال موقع صدى البلد، إن الحالة الصحية لصحافيه مستقرة، وإنه يتلقى العلاج في مستشفى قصر العيني، بعد إصابته بطلق ناري في ظهره أثناء تغطيته الاشتباكات.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط، عن وزارة الصحة والسكان أن أربعة أشخاص أصيبوا في اشتباكات جامعة القاهرة ثلاثة منهم بطلقات الخرطوش والرابع بالاختناق.

وقالت وزارة الداخلية في بيان أصدرته من جهتها، إن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على 200 من الطلاب "المنتمين لتنظيم الإخوان" في جامعة القاهرة، مضيفة أن الطلاب تعدوا على أفراد الأمن الإداري واقتحموا البوابة الرئيسية للجامعة.

وأضافت الوزارة أن الطلاب خرجوا بعد ذلك إلى ميدان المسلة، حيث أطلقوا أعيرة خرطوش ومولوتوف باتجاه قوات الشرطة خارج الجامعة.

وأوضحت أن قوات الشرطة اعادت المتظاهرين إلى داخل الجامعة و"تمكنت من ضبط ستة من مثيري الشغب تبين أنهم طلاب من العناصر الإخوانية بجامعة الأزهر والمرحلة الثانوية وبحوزتهم كمية من زجاجات المولوتوف والشماريخ".

وتقول جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي إن الاحتجاجات التي تنظمها منذ عزله في تموز/يوليو، سلمية.

وفي سياق متصل، قالت وزارة الداخلية إن قوات الأمن دخلت حرم جامعة الأزهر- الزقازيق في دلتا النيل، لفض مظاهرة هناك ضمت "500 طالب من العناصر المنتمية لتنظيم الإخوان".

وأضافت أنه تم القاء القبض على أربعة من المتظاهرين.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG