Accessibility links

logo-print

1.5 مليون ضحية لثغرة 'هارتبليد' في بريطانيا


طلب من ملايين مستخدمي الإنترنت تغيير كلمات سرهم كخطوة احترازية

طلب من ملايين مستخدمي الإنترنت تغيير كلمات سرهم كخطوة احترازية

حذر موقع Mumsnet البريطاني، الخاص بتربية الأطفال والأسرة، مستخدميه من احتمال تعرض المعلومات الشخصية لـ1.5 مليون منهم للسرقة، نتيجة ثغرة "هارتبليد" المعلوماتية.

وقال Mumsnet، الذي يسجل 10 مليون زيارة في الشهر، إن لصوص الانترنت تمكنوا من الحصول على كلمات السر والرسائل الشخصية للمستخدمين قبل أن يتمكن الموقع من تأمين نفسه ضد الثغرة.

وقال الموقع، الذي أطلق في عام 2000 ويحقق لمؤسسيه أرباحا سنوية تصل إلى خمسة ملايين جنيه إسترليني، إنه أبلغ مستخدميه بوجوب تغيير كلمات السر.

وأضاف الموقع أنه يستحيل معرفة أي من مستخدميه وقعوا ضحية للاختراق، مشيرا إلى أن "في أسوأ الحالات تكون بيانات جميع أعضاء Mumsnet قد تم الوصول إليها" من قبل قراصنة الانترنت.

وتصيب الثغرة النسخ الصادرة بعد آذار/مارس 2012 من برنامج OpenSSL للتشفير والمستخدم في العديد من مواقع وملقمات الرسائل القصيرة وغيرها من وسائل الاتصال من نوع VPN.

وكان خبراء قد حذروا الجمعة من أن يستغل البعض "هارتبليد" لإجراء محاولات "فيشينغ" أو إرسال رسائل إلكترونية تطلب تغيير كلمة السر لكنها تحيل على نسخة مزيفة من المواقع الشعبية المعروفة. وينصح الخبراء أيضا مستخدمي الإنترنت بمراقبة حساباتهم المصرفية لرصد أي معاملات مشبوهة.

وبما أن الهجمات لا تترك أي آثار خلفها، تتعذر معرفة نسبة المعلومات الشخصية التي سرقت.
وطلب من ملايين مستخدمي الإنترنت تغيير كلمات سرهم كخطوة احترازية.


المصدر: مواقع إلكترونية بريطانية ووكالات
XS
SM
MD
LG