Accessibility links

logo-print

حساسية الربيع.. معاناة تجمع الكثيرين


شخص يعاني من الحساسية

شخص يعاني من الحساسية

صحيح أن فصل الشتاء الثقيل هذا العام في الولايات المتحدة قد رحل لكن مخلفات برودته القارصة ما زالت باقية. ومع أن الربيع حل إلا أن معاناة الحساسية المتفشية بسبب غبار الطلع تضرب ضحاياها بقوة، وتعكر عليهم صفو الاستمتاع بجمال الفصل الجديد.

وحساسية الربيع يسببها إفراز الحشائش والأعشاب الضارة فضلا عن الأشجار حبوب الطلع في الهواء، والتي يثير استنشاقها رد فعل من الجهاز المناعي لدى الكثير من الأشخاص يعرف باسم "حمى القش".

وتتفاوت نسبة المعاناة من شخص لآخر وهناك من يستخدم أدوية لا تحتاج إلى وصفة طبية فيما يحتاج الآخرون إلى مراجعة الطبيب المتخصص وبدء رحلة العلاج المكثف حتى قبل وصول الربيع.

وقال الدكتور نادر عبد الرحمن الاختصاصي في أمراض الرئة والتنفس لقناة "الحرة" إن "قمة الحساسية تكون في فترة الصباح الباكر".

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":
XS
SM
MD
LG