Accessibility links

logo-print

إصابة عشرات الفلسطينيين في المسجد الأقصى والأردن يطالب مجلس الأمن بالتدخل


مواجهات بين الجيش الاسرائيلي والفلسطينيين في الأقصى، أرشيف

مواجهات بين الجيش الاسرائيلي والفلسطينيين في الأقصى، أرشيف

أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح في اشتباكات اندلعت مع الشرطة الإسرائيلية الأربعاء بعد فتح أبواب المسجد الأقصى أمام الزوار اليهود، بحسب مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد للوكالة إن الاشتباكات اندلعت عندما قامت الشرطة بفتح باحات الحرم لزيارة غير المسلمين في ساعاتها المعتادة.

وبحسب روزنفيلد فإن المصلين الفلسطينيين قاموا بإلقاء الحجارة والمفرقعات على الشرطة التي ردت باستخدام قنابل الصوت.

وأضاف أن الشرطة أغلقت المسجد الأقصى أمام الزائرين اليهود بعد دخول مجموعة منهم إلى باحات المسجد وقيامها بجولة فيها.

وأوضح روزنفيلد بأن الوضع في المسجد الأقصى "عاد إلى الهدوء" مشيرا في حادث آخر في القدس إلى إصابة شرطي إسرائيلي بجروح طفيفة بعد أن ألقى شبان فلسطينيون الحجارة في منطقة أخرى من البلدة القديمة.

الأردن يطالب مجلس الأمن بالتدخل

من ناحية أخرى، طالب الأردن مجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي بالتدخل لوقف "الانتهاكات الإسرائيلية المرفوضة والمدانة" في المسجد الأقصى.

ودعا محمد المومني، وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة "مجلس الأمن والمجتمع الدولي بتحمل المسؤولية تجاه التصعيد الإسرائيلي واعتداءات قوات الاحتلال على حرمة المسجد الأقصى والمصلين".

الاحتفال بعيد الفصح اليهودي

وبدأ اليهود الاثنين الاحتفال بعيد الفصح اليهودي وتستمر الاحتفالات سبعة أيام في ذكرى خروج اليهود من مصر.

ويستغل يهود متطرفون سماح الشرطة الإسرائيلية بدخول السياح الأجانب لزيارة الاقصى عبر باب المغاربة الذي تسيطر عليه، للدخول إلى المسجد الأقصى لممارسة شعائر دينية والمجاهرة بعزمهم على بناء الهيكل مكانه.

والحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة، هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين.

ويعتبر اليهود حائط المبكى الذي يقع أسفل باحة الأقصى آخر بقايا المعبد اليهودي (الهيكل) الذي دمره الرومان في العام 70 وهو أقدس الأماكن لديهم.
XS
SM
MD
LG