Accessibility links

logo-print

مقترح كردي جديد لنزع فتيل الأزمة بين بغداد وأربيل


مسعود بارازاني رئيس اقليم كردستان العراق- أرشيف

مسعود بارازاني رئيس اقليم كردستان العراق- أرشيف

قدمت حكومة إقليم كردستان مقترحا جديدا لمعالجة مشكلة تصدير النفط ومسألة الموازنة مع الحكومة الاتحادية ويقضي بتشكيل لجنة فنية من خبراء محايدين لدراسة القدرة الإنتاجية للنفط في جميع مناطق العراق.

وقال المتحدث باسم كتلة التحالف الكردستاني في مجلس النواب مؤيد الطيب في تصريح لـ"راديو سوا" إن هذا المقترح من شأنه أن يحل الخلافات بين الجانبين.

من جانب آخر، وصف النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود هذا المقترح بأنه "مماطلة وتسويف لتأخير إقرار الموازنة".

ويشار إلى أن مجلس النواب يشهد خلافات على مشروع قانون الموازنة العامة بسبب عدم التوافق بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان على تصدير النفط والقدرة الإنتاجية للإقليم. فقد ألزمت الحكومة الاتحادية الإقليم بتصدير 400 ألف برميل يوميا وهو ما يعتبره المسؤولون الأكراد أمرا صعبا لا يمكن تحقيقه.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" فاضل صحبت من السليمانية:


ترقب نتائج الوساطة الأميركية

وفي ذات السياق، بحث رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني الأربعاء مع السفير الأميركي لدى العراق روبرت بيكروفت الوضع الأمني والسياسي في العراق والأزمة السورية.

وذكر بيان لرئاسة الإقليم أن الطرفين بحثا آخر المستجدات السياسية والأمنية والعسكرية في العراق بصورة عامة وفي محافظة الأنبار على وجه الخصوص وطرق معالجة الأزمة السياسية والوضع الأمني.

وأكد بيان رئاسة الإقليم أن السفير الأميركي عبر عن قلقه وامتعاضه إزاء الأزمة السياسية والأمنية التي يمر بها العراق.

وبحث الجانبان الانتخابات المقبلة، معربين عن أملهم أن تكون نتائجها باعثا لمعالجة العقد المستعصية في البلاد وإنهاء الوضع المتأزم فيها.

وتقود الولايات المتحدة وساطة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان. وقال رئيس الإقليم مسعود بارزاني، في وقت سابق، إن سلطات الإقليم تنتظر نتائج الوساطة الأميركية مع الحكومة العراقية حول قرار قطع موازنة الإقليم، معتبرا أن "قطع أرزاق الاقليم أخطر من قصف حلبجة".

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG