Accessibility links

logo-print

إنديك يقود جهودا لتمديد المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية


المبعوث الأميركي لعملية السلام مارتن أنديك مع كيري في واشنطن- أرشيف

المبعوث الأميركي لعملية السلام مارتن أنديك مع كيري في واشنطن- أرشيف

فشل اجتماع ثلاثي استمر خمس ساعات بين المفاوضين الفلسطينيين والإسرائيليين، في القدس، وبرعاية المبعوث الأميركي لعملية السلام مارتن إنديك، في تحقيق أي اختراق، وفق مصدر فلسطيني.

ووصف المصدر ما دار من مباحثات بـ"المفاوضات الشديدة الصعوبة"، كما أفاد المصدر الفلسطيني الذي أكد أن "الهوة (بين الطرفين) لا تزال كبيرة".

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر ساكي قالت إن المفاوضين الإسرائيليين والفلسطينيين يحاولون التوصل إلى اتفاق لتمديد محادثات السلام إلى ما بعد 29 نيسان/أبريل.

وتوقع نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي السابق مجلي وهبة استمرار المفاوضات حتى بعد تاريخ الـ29 من الشهر الجاري. وأضاف لـ"راديو سوا" أن الجانبين توصلا إلى آخر النقاط وأمسكا الحبل إلى النهاية، والآن إذا لم يستمر الطرفان في المفاوضات فهناك ثمن لذلك".

لكن المعلق في صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية ناعوم بارني وصف الجمعة أشهر المحادثات التسعة، والتي من المفترض أن تنتهي في 29 نيسان/أبريل، بـ"التعذيب المتبادل".

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري حض الطرفين على العمل من أجل تمديد مهلة المفاوضات، بالرغم من وصولها إلى طريق مسدود منذ نحو أسبوعين حين رفض الإسرائيليون الإفراج عن الدفعة الرابعة والأخيرة من السجناء الفلسطينيين، حسب ما كان تم الاتفاق عليه قبل إطلاق المفاوضات.

ورد الفلسطينيون على القرار الإسرائيلي بتقديم طلبات للانضمام إلى 15 معاهدة ومنظمة دولية.

المصدر: راديو سوا، وكالات
XS
SM
MD
LG