Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية التونسي: خاطفو دبلوماسيينا في ليبيا يطلبون المقايضة ولن نتفاوض معهم


السفارة التونسية في العاصمة الليبية طرابلس

السفارة التونسية في العاصمة الليبية طرابلس

تواصل السلطات في ليبيا مساعيها من أجل تأمين الإفراج عن الدبلوماسيين التونسيين اللذين خطفا من قبل جماعات مسلحة.

وفي تونس، قال وزير الخارجية منجي الحامدي إن حادثة اختطاف أحد دبلوماسي بلاده الخميس في ليبيا هي الثانية في غضون أسبوعين.

وأوضح في مقابلة مع "راديو سوا" أجرتها لمياء الرزقي أن نفس الجماعة المسلحة اختطفت الدبلوماسيين ووجهت نفس المطالب وهي المقايضة مع ليبيين متورطين في عملية إرهابية بالروحية.

وأشار الحامدي إلى أن الحكومة التونسية لن تتفاوض مع الخاطفين. وقال إنها تبذل كل ما في وسعها لإنهاء هذه الأزمة والإفراج على المختطفين.

وقرر الوزير الحامدي تقليص عدد الدبلوماسيين التونسيين في ليبيا بعد عمليتي الاختطاف.


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG