Accessibility links

logo-print

كتابات معادية للعرب على مسجد شمال إسرائيل والشرطة تتعهد بالتحقيق


تخريب مدخل مسجد في مدينة أم الفحم شمال إسرائيل

تخريب مدخل مسجد في مدينة أم الفحم شمال إسرائيل

أفادت الشرطة الإسرائيلية الجمعة بأنه تم العثور على كتابات معادية للعرب على جدران مسجد في أم الفحم بشمال إسرائيل فضلا عن إحراق أحد أبوابه.

وقالت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري إن "شعارات كتبت على الجدران الخارجية لمسجد أبو بكر في مدينة أم الفحم باللغة العبرية" تدعو العرب إلى الرحيل عن مدنهم وقراهم.

وأضافت أنه "تم إضرام النيران في الباب الخارجي للمسجد، الأمر الذي ألحق به بعض الأضرار المادية".

وأوضحت أن التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادث ومحاسبة الجناة.

وقالت إنه على ما يبدو فإن الحادث مرتبط بما يدعى ظاهرة "دفع الثمن" وهي سياسة انتقامية ينتهجها مستوطنون متطرفون تقوم على مهاجمة أهداف فلسطينية ردا على إجراءات تقوم بها الحكومة الإسرائيلية ويعتبرونها معادية للاستيطان.

وتشمل تلك الهجمات تخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية وإحراق سيارات ودور عبادة مسيحية وإسلامية وإتلاف أشجار زيتون.

ونادرا ما يتم توقيف الجناة.

وكان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي إسحاق أهرنوفتش قد اعتبر الاعتداءات على الأماكن الدينية المسيحية والإسلامية "إرهاب بكل ما في الكلمة من معنى" وأن الشرطة تتعامل مع هذه الظاهرة على هذا الأساس.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" خليل العسلي من القدس:

المصدر: راديو سوا ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG