Accessibility links

أوكرانيا.. الانفصاليون يتمسكون بمواقفهم رغم اتفاق جنيف


نشطاء يرسمون رمز الموت

نشطاء يرسمون رمز الموت

قالت سلطات الأمن الأوكرانية الجمعة إن العملية التي يقودها الجيش الأوكراني لاستئصال شأفة انفصاليين مؤيدين لروسيا في شرق البلاد ستستمر رغم الاتفاق الرباعي الذي جرى التوصل إليه.

وقالت مارينا أوستابينكو المتحدثة باسم جهاز أمن الدولة الأوكراني إن "عملية مكافحة الإرهاب مستمرة ويعتمد استمرارها على مدى بقاء الإرهابيين في بلادنا".

وما زال الانفصاليون في شرق أوكرانيا يتمسكون بمواقفهم.

وفي "جمهورية دونيتسك" أعلن أحد مسؤولي الانفصاليين الخميس أنهم لا يعتبرون أنفسهم ملزمين بالاتفاق والذي قالوا إنه لم "يتم التوقيع عليه باسمهم"، ويصرون على نيتهم تنظيم استفتاء حول حكم ذاتي.

واشترط دنيس بوشيلين أحد "وزراء" حكومة هذه "الجمهورية" المعلنة من طرف واحد أن تغادر السلطات الأوكرانية المباني الرسمية أولا كي يخليها الانفصاليون.

وأضاف أن وزير الخارجية الروسي سيرغي "لافروف لم يوقع باسمنا بل باسم روسيا".

و أعربت موسكو عن رغبتها في أن يتمثل الانفصاليون في المفاوضات التي جمعت الخميس في جنيف أوكرانيا وروسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وقال بوشيلين"نتوقع ألا تحترم كييف هذا الاتفاق، ونستعد في شكل كثيف لإجراء استفتاء في 11 أيار/مايو حول حكم ذاتي واسع".

وتابع "نتوقع تصعيدا في النزاع بسبب سياسة كييف"، مؤكدا أن الحكومة الأوكرانية "انتهكت اتفاق جنيف بإعلانها أن القوات الأوكرانية ستبقى" في المنطقة.

والاتفاق الرباعي الذي أبرم بجنيف الخميس، يهدف إلى الحد من تصعيد التوتر بينما بدت أوكرانيا على شفير التفكك بعد عمليات التمرد في شرق البلاد المطالبة بالانضمام إلى روسيا أو بنظام "فدرالي".

وينص الاتفاق خصوصا على نزع أسلحة المجموعات غير القانونية، وإخلاء المباني المحتلة، والعفو عن الذين يحترمون هذه التدابير، ويستثني منهم من وصفهم بـ"مرتكبي جرائم أريقت فيها الدماء".

وينص على أن تكون العملية الدستورية التي وعدت بها الحكومة الانتقالية الأوكرانية "شفافة"، مؤكدا على ضرورة "تنظيم حوار وطني واسع يضم المناطق الأوكرانية وكل الأطراف السياسية".

لكن الحكومة المنبثقة عن الانتفاضة التي أطاحت في شباط/فبراير بالرئيس الموالي للروس فيكتور يانوكوفيتش، ترفض إرساء "نظام فدرالي" كما يطالب به الانفصاليون وتدعو إليه موسكو.

لكن الحكومة الجديدة وعدت بإصلاحات تهدف إلى إقامة نظام لامركزي ومنح صلاحيات كبيرة لا سيما انتخاب هيئات تنفيذية إقليمية كانت حتى الآن تعينها السلطات المركزية.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG