Accessibility links

هلع بعد زلزال عنيف ضرب وسط وجنوب المكسيك


ضرب زلزال قوي وسط وجنوب غرب المكسيك الجمعة، ما أحدث أضرارا مادية وانقطاعا في التيار الكهربائي، وأثار حالة من الهلع في العاصمة مكسيكو.

وأفادت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية بأن مركز الزلزال كان قرب منتجع أكابولكو السياحي المطل على المحيط الهادئ جنوب غرب المكسيك، مشيرة إلى أنه كان بقوة 7.5 درجة على مقياس ريختر.

وبلغ عمق مركز الزلزال 30 ميلا. وهذه خريطة توضح المنطقة المتأثرة:



ويقضي كثير من المكسيكيين والسياح عطلة عيد الفصح، الذي يوافق الأحد المقبل، في المنتجع السياحي.

وشعر سكان العاصمة التي تبعد نحو 164 ميلا من منتجع أكابولكو، بالهزة التي استمرت نحو 30 ثانية، ارتجت فيها المباني المرتفعة، ما دفع السكان إلى الخروج للشوارع خوفا من انهيار المباني.

وقالت الدائرة الوطنية لرصد الزلازل وبلدية المدينة، إن الزلزال أسفر عن انقطاع التيار الكهربائي وانهيار جدران وواجهات.

وأظهرت صورة وضعت على تويتر جانبا مما خلفه الزلزال في العاصمة:



ولم تشر المعلومات الأولية إلى وقوع ضحايا.

وغالبا ما تتعرض العاصمة المكسيكية لهزات أرضية بسبب أرضيتها الطينية، فسكانها غالبا ما يشعرون بارتجاجات أرضية ناتجة عن زلازل قد تكون مراكزها بعيدة عن المدينة.

وعلى سبيل المثال، أدى زلزال بقوة 8.1 ضرب قعر المحيط الهادئ عام 1985، وكان مركزه يبعد 250 ميلا عن السواحل الغربية للمكسيك، إلى مقتل 6000 شخصا ودمر عدة مباني.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG