Accessibility links

logo-print

بايدن في أوكرانيا لبحث شؤون سياسية واقتصادية


نائب الرئيس الأميركي جو بايدن

نائب الرئيس الأميركي جو بايدن

وصل نائب الرئيس الأميركي جو بايدن الاثنين إلى أوكرانيا في زيارة تستمر يومين.

وأعلن البيت الابيض في بيان أن بايدن سيجري محادثات تتمحور حول استقرار أوكرانيا وتعزيز اقتصادها، ومساعدتها في خطوتها نحو إصلاح دستوري واعتماد اللامركزية وجهود مكافحة الفساد وإجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة في 25 أيار/مايو المقبل.

وقال بيان البيت الأبيض إن بايدن سيجري مشاورات أيضا بشأن آخر التطورات في شرق أوكرانيا وخطوات تعزيز أمن الطاقة على المدى القريب والبعيد في أوكرانيا".

ويلتقي بايدن القائم بأعمال الرئيس الأوكراني أولكسندر تيرتشينوف ورئيس الوزراء أرسيني ياتسينيوك.

وأضاف البيت الأبيض أن بايدن سيصل إلى كييف بعد ظهر الاثنين وأنه سيلتقي أيضا مع أعضاء بالبرلمان الأوكراني من أحزاب ومناطق مختلفة بالإضافة إلى ممثلي للمنظمات غير الحكومية.

وتأتي زيارة بايدن بعد مقتل مسلحين موالين لروسيا في تبادل إطلاق نار، الأمر الذي أثار "غضب" موسكو، فيما اتهمت الحكومة الأوكرانية روسيا بافتعال الحادث لتبرير إرسال قواتها إلى البلاد.

وكان ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص قد قتلوا في تبادل إطلاق نار في الساعات الأولى من صباح الأحد قرب مدينة أوكرانية يسيطر عليها انفصاليون موالون لروسيا مما يقوض اتفاقا دوليا هشا بالفعل يهدف إلى تفادي صراع أوسع نطاقا.

وأثار الحادث حربا كلامية بين روسيا وحكومة أوكرانيا مع تشكيك كل طرف في التزام الطرف الآخر بالاتفاق الذي تم التوصل إليه الاسبوع الماضي في جنيف لإنهاء الأزمة.

لافروف يتهم كييف بانتهاك الاتفاق

في غضون ذلك، اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين السلطات الأوكرانية في كييف بأنها "تنتهك بشكل فاضح" اتفاق جنيف الذي ينص على نزع سلاح المجموعات المسلحة غير القانونية وإخلاء المباني الحكومية في مدن الشرق.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي "ليس فقط لم يحترم اتفاق جنيف بل اتخذت اجراءات، وخصوصا من قبل الذين سيطروا على السلطة في كييف، تنتهك بشكل فاضح الاتفاق".

وأضاف لافروف أن اشتباكا أوقع قتلى في وقت ساعة مبكرة يوم الأحد قرب بلدة أوكرانية يسيطر عليها انفصاليون موالون لروسيا يظهر أن كييف لا تريد السيطرة على "المتشددين".

وقوض الحادث الذي وقع الأحد قرب مدينة سلافيانسك، اتفاقا تم التوصل إليه الخميس في جنيف خلال اجتماع بين روسيا وأوكرانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وينص على تسليم "المجموعات المسلحة غير الشرعية" سلاحها.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG