Accessibility links

logo-print

ماراثون بوسطن.. الولايات المتحدة تستعيد مجدها بفوز كيلفيزيغي


العداء الأميركي كيلفيزيغي الفائز بماراثون بوسطن

العداء الأميركي كيلفيزيغي الفائز بماراثون بوسطن

عاد المتسابقون إلى شوارع مدينة بوسطن للمشاركة في ماراثون بوسطن 2014، بعد عام على الهجوم المزدوج الذي استهدف الحدث الرياضي وأدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة نحو 260 آخرين بجروح.

ووقف المتسابقون والمتفرجون على حد سواء، دقيقة صمت قبل انطلاق السباق الذي شارك فيه 36 ألف عداء، أي بزيادة تقدر بأكثر من تسعة آلاف عداء بالمقارنة مع سباق العام الماضي.

وأخذت السلطات الأمنية العديد من الإجراءات الاحترازية ومنها منع الأشخاص من حمل حقيبة ظهر وإن لم يكن هناك إعلان صريح بالمنع بل كان هناك تحذير من أن الاشخاص الذين يحملون حقيبة ظهر سيضطرون إلى الوقوف طويلا من أجل تفتشيها.

وانتشر نحو 3500 شرطي على طول مضمار السباق ومحيطه تحسبا لأي طارئ.

وأرادت المدينة بأكملها أن تظهر بأنها لم تتأثر بما حصل العام الماضي من خلال شعار "بوسطن قوية" الذي كتب على يافطات وضعها الكثير من المطاعم والفنادق، إضافة إلى قمصان ارتداها الآلاف من سكان المدينة الذين تجمهروا مع المشاركين في السباق حول نصب تذكاري وضعت عليه الورود والأحذية الرياضية، تكريما للذين سقطوا العام الماضي.

ونشر المغردون على موقع التواصل الاجتماعي تويتر صورا عن انطلاق الماراثون تحت شعار "بوسطن قوية":


الولايات المتحدة تستعيد أمجادها

وأعاد العداء الأميركي ميب كيلفيزيغي الولايات المتحدة إلى الدرجة الأولى من منصة تتويج ماراثون بوسطن الدولي للمرة الأولى منذ 31 عاما، وذلك بإحرازه المركز الأول.

وأصبح كيفليزيغي (38 عاما)، الإريتري الأصل، أول عداء أميركي يحرز لقب هذا السباق منذ أن حقق ذلك غريغ ميير سنة 1983، وذلك بعدما تفوق في الأمتار الأخيرة على الكيني ويلسون شيبيت.

ويعد هذا اللقب الفوز الثالث لكيفليزيغي بعد ماراتون نيويورك 2009 وتجارب المنتخب الأميركي لأولمبياد 2012، علما بأن أفضل نتيجة له سابقا في بوسطن كانت المركز الثالث عام 2006.
وهذه صورة للعداء الأميركي الفائز باللقب لحظة وصوله إلى خط النهاية:

أما في سباق السيدات، فاحتفظت الكينية ريتا جيبتو باللقب رافعة رصيدها إلى ثلاثة انتصارات في بوسطن (فازت عام 2006 أيضا)، مسجلة في طريقها رقما قياسيا جديدا للسباق.

وقطعت جيبتو السباق بزمن 2.18.57 متقدمة على الإثيوبيتين بوزونيش ديبا وماري ديبابا.

المصدر: راديو سوا/وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG