Accessibility links

المفوضية تؤكد إجراء الانتخابات في موعدها رغم جسامة التحديات


ملصق دعائي في أحد شوارع بغداد - أرشيف

ملصق دعائي في أحد شوارع بغداد - أرشيف

طالب ائتلاف "متحدون للإصلاح" مفوضية الانتخابات بضمان مشاركة الناخبين في مناطق حزام بغداد، في الانتخابات المقبلة، بعدما تعرضوا له من تهجير ونزوح بسبب العمليات العسكرية وفيضانات مياه سد الفلوجة.

اتهم الائتلاف، في بيان الثلاثاء، المفوضيةَ بحرمان هؤلاء من التصويت، وطالب باعتماد أساليب تضمن نقل الناخبين الذين يقيمون في مناطق بعيدة عن مراكز الاقتراع.

في المقابل، أكد المتحدث الرسمي باسم المفوضية صفاء الموسوي أن المفوضية وفرت التسهيلات المطلوبة، وأنجزت جميع استعدادتها، مشددا على أن مضمون بيان الائتلاف غير دقيق.

وفي سياق انتخابي آخر، تمكن مكتب مفوضية الانتخابات في أربيل من توزيع نحوِ 88 في المئة من البطاقات على الناخبين، وقال مدير المكتب هندرين صالح في تصريح لـ"راديو سوا" أن المفوضيةَ خصصت 52 مركز اقتراع لنازحي الأنبار.

أما في محافظة نينوى، فقد أكد مدير الإعلام في مكتب المفوضية فرحان كيكاني أن المفوضيةَ وزعت 85 في المئة من البطاقات الانتخابية، مؤكدا أن التحديات الأمنية لن تعيق إجراء الانتخابات في عموم محافظة نينوى.

مزيد من التفاصيل في تقرير ديار بامرني:
XS
SM
MD
LG