Accessibility links

logo-print

العراق.. مقتل 13 شخصا بينهم عضو مجلس محافظة واستهداف موكب وزير


انفجار سيارة ملغومة في بغداد- أرشيف

انفجار سيارة ملغومة في بغداد- أرشيف

قتل 13 شخصا في أعمال عنف متفرقة في العراق الأربعاء، بينهم عضو مجلس محافظة في ديالى، فيما استهدف موكب وزير التربية بعبوة ناسفة، وذلك قبل أسبوع من الانتخابات التشريعية المرتقبة.

وقال ضابط برتبة عقيد في قيادة عمليات ديالى الواقعة شمال شرق بغداد "قتل أحمد الحربي عضو مجلس المحافظة مع اثنين من مرافقيه في هجوم بأسلحة رشاشة على سيارته".

وأضاف المصدر أن الهجوم ، الذي شنه مسلحون مجهولون، وقع في منطقة الخيلانية في ناحية المقدادية شمال بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد).

وأكد طبيب في مستشفى المقدادية مقتل الحربي ومرافقيه الاثنين.

وفي وقت سابق من الأربعاء، استهدفت عبوة مزروعة على جانب الطريق موكب وزير التربية محمد تميم خلال مروره في محافظة كركوك شمال البلاد، من دون أن تتسبب باي خسائر مادية أو بشرية.

وأوضح ضابط برتبة لواء ركن في الجيش أن "موكب وزير التربية محمد تميم تعرض الى تفجير عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب طريق منزله الواقع بين كركوك (240 كلم شمال بغداد) وقضاء الحويجة" على بعد نحو 40 كلم غرب كركوك.

وأضاف "لم تقع أي خسائر بشرية ومادية"، مؤكدا أن "الوزير كان في الموكب لدى محاولة استهدافه".

وأعلن ضابط برتبة مقدم في شرطة الضلوعية (90 كلم شمال بغداد) مقتل "اثنين من عناصر الصحوة وإصابة آخرين بجروح في هجوم مسلح استهدف حاجز تفتيش للصحوة في الناحية".

وأكد مصدر طبي في مستشفى تكريت حصيلة الضحايا.

وقتل شرطي وأصيب ستة آخرون في سلسلة هجمات استهدفت مبنى للشرطة ومنازل لعناصر أمن ومرشح للانتخابات في ناحية سليمان بيك شرقي محافظة صلاح الدين.

وهاجم 25 مسلحا مديرية شرطة ناحية سليمان بيك التابعة لقضاء طوزخرماتو شرقي تكريت بعد منتصف ليلة الثلاثاء الأربعاء.

وحسب مدير الناحية طالب البياتي فإن مسلحين آخرين شنوا في التوقيت نفسه هجمات استهدفت أربعة منازل يعود أحدها لمرشح في الانتخابات المقبلة وآخر لشرطي قتل قبل تفجير منزله.

وأضاف البياتي لـ"راديو سوا" أن المنازل المستهدفة تعود لمرشح على قائمة إياد علاوي، وأحد أفراد الشرطة، بالإضافة إلى مبنى للشرطة.

وفي محافظة كركوك المجاورة تعرضت قاعدة الحرية الجوية لهجوم بثلاثة صواريخ كاتيوشا، ولم يخلف أي خسائر بشرية أو مادية حسب مصدر أمني.

وقال المصدر ذاته لـ"راديو سوا" إن الصواريخ سقطت في محيط القاعدة، التي تضم مقر قيادة الشرطة وبعثة الأمم المتحدة، فضلا عن مقر الفرقة الـ12 من الجيش العراقي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد جواد:

وفي بغداد، تمكنت مفارز الجهد الهندسي التابعة لقيادة الشرطة الاتحادية من إبطال مفعول عبوتين ناسفتين في ناحية الراشدية.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان أصدرته الأربعاء، إن العبوتين تم العثور عليهما خلال عملية تفتيش قامت بها القوات الأمنية في المنطقة، مشيرة إلى أن القوة الأمنية تمكنت من إبطال مفعولهما دون تسجيل أي حادث يذكر.

المصدر: راديو سوا، وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG