Accessibility links

أربيل وبغداد تتوصلان لاتفاق مبدئي بشأن تصدير النفط


رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني

رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني

توصلت حكومة إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، إلى اتفاق مبدئي بشأن تصدير النفط، حسب عارف طيفور نائب رئيس مجلس النواب العراقي.

وقال طيفور، في تصريح لـموقع الحزب الديموقراطي الكردستاني، إن بغداد وافقت مبدئيا على تشكيل لجنة مشتركة، للإشراف على صادرات النفط.

وتوقع نائب رئيس مجلس النواب إنجاز الاتفاق النهائي بين بغداد وأربيل على هذا الموضوع، بعد الانتخابات المقبلة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم كتلة التحالف الكردستاني النائب مؤيد طيب، في تصريح لـ"راديو سوا"، أن الحكومة المركزية وافقت شفهيا على مقترح تشكيل لجنة فنية من خبراء نفط تقوم بدور الوساطة.

وأضاف أن اللجنة ستزور عمليا كل حقول النفط في العراق ويحددون الكمية، التي تستطيع أن تستخرج من هذه الحقول وقدرتها على التصدير، مشيرا إلى أن اللجنة ستشكل بموافقة الطرفين.

من جهة أخرى، اعترف المتحدث باسم كتلة التحالف الكردستاني، بوجودَ نقاط خلافية أخرى بين بغداد وأربيل مثل الإشراف على تصدير النفط والجهة التي تحتفظ بأموال النفط وتؤدي رواتب الموظفين والمتقاعدين في إقليم كردستان.

وتقود الولايات المتحدة وساطة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان. وقال رئيس الإقليم مسعود بارزاني، في وقت سابق، إن سلطات الإقليم تنتظر نتائج الوساطة الأميركية مع الحكومة العراقية حول قرار قطع موازنة الإقليم، معتبرا أن "قطع أرزاق الاقليم أخطر من قصف حلبجة".

وأشار، في حديث لصحيفة الحياة، إلى أن الإقليم "سيضطر للاعتماد على موارده الخاصة" في حال فشل الوساطة، لافتا الى أن لدى الإقليم كميات هائلة من النفط يمكن له إذا ما بدأ ببيعها الاستغناء عن الحاجة لبغداد.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG