Accessibility links

logo-print

بغداد: صادرات النفط انخفضت بسبب أعمال التخريب المتكررة


أحدى مصافي النفط في إقليم كردستان

أحدى مصافي النفط في إقليم كردستان

قالت وزارة النفط العراقية الخميس إن صادرات البلاد من النفط هبطت إلى 2.39 مليون برميل يوميا في المتوسط في آذار/مارس انخفاضا من مستوى قياسي بلغ 2.8 مليون برميل يوميا في شباط/فبراير وذلك بسبب أعمال تخريب متكررة تعرض لها خط أنابيب في شمال البلاد.

وأضافت الوزارة أنه تم تصدير 2.37 مليون برميل يوميا من موانئ البصرة الجنوبية، بينما توقفت الصادرات من حقول كركوك في الشمال في شهر آذار/مارس بأكمله تقريبا نظرا لهجمات مسلحين استهدفت خطا لأنابيب المتجه إلى تركيا.

وتوقفت أعمال الإصلاح في خط أنابيب كركوك-جيهان بسبب هجمات المسلحين، إذ أسفرت تفجيراتهم عن مقتل فنيين تم إرسالهم لإصلاح الخط الذي توقفت عملياته في استمرار لأطول انقطاع منذ أيام العقوبات في التسعينات.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها الإلكتروني إن إيرادات النفط بلغت 7.5 مليار دولار في آذار/مارس بمتوسط سعر بيع قدره 101.036دولار للبرميل.

وقدر مسؤول من شركة نفط الجنوب التي تديرها الدولة في وقت سابق هذا الشهر متوسطا أعلى لمستوى الصادرات من البصرة عند 2.424 مليون برميل يوميا.

في غضون ذلك، قال بيان لمجموعة الشركات الكورية الأربع الفائزة بعقد لبناء مصفاة كربلاء بقيمة تربو على ستة مليارات دولار، إن العمل في المشروع سيستغرق أربع سنوات ونصف لإنجازه.

والشركات الفائزة هي هيونداي للهندسة، وجي إس وإس كي وهيونداي للهندسة والإنشاءات.

وستتمكن المصفاة الجديدة من معالجة 140 ألف برميل من النفط الخام يوميا لتحويله إلى غاز البترول المسال والبنزين والديزل ومنتجات نفطية أخرى.


المصدر: راديو سوا، رويترز
XS
SM
MD
LG