Accessibility links

logo-print

طوكيو.. أوباما يأكل نصف السوشي ويشرب الساكي الياباني


أوباما على مائدة أبي

أوباما على مائدة أبي

أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما بجودة طبق السوشي الذي قدم له مساء الأربعاء في مطعم بالعاصمة اليابانية طوكيو يحظى بتصنيف ثلاث نجوم على دليل ميشلان، إلا أنه لم يتذوق سوى نصف الأصناف المعروضة عليه على ما ذكرت وسائل إعلام يابانية.

وأظهرت صور رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي يقدم كأسا من مشروب الساكي الياباني لضيفه الأميركي على منضدة في مطعم صغير يدعى سوكياباشي جيرو، ويقع في طبقة تحت الارض في شارع غينزا الراقي في وسط طوكيو.

ولم يضيع رئيس الوزراء الياباني الوقت الثمين مع الضيف الأهم بالنسبة لبلاده، بل باشر الخوض في المفاوضات التجارية الصعبة بين البلدين، ما جعل أوباما الذي يوصف دائما برجل الأعمال البراغماتي، يتناسى طبق السوشي الذي قدم إليه، والذي حضره طاه مخضرم يبلغ من العمر 88 عاما.

ويتكون الطبق من 20 صنفا، يتم تقديمها واحدا تلو الآخر.

وذكر صاحب مطعم مجاور يقدم اللحم المشوي (ياكيتوري) أن الرئيس الأميركي اكتفى بتناول نصف الأصناف المعروضة في قائمة الطعام، في حين تناول رئيس الوزراء الياباني الأصناف الـ 20 من طبقه، مشيرا إلى أنه علم بتلك المعلومات من جانب أحد موظفي مطعم السوشي.

يذكر أن هذا التسريب كان من الممكن أن يتسبب بحادث دبلوماسي بين البلدين.

وبعد انتهاء العشاء خرج الرجلان من المطعم بوجهين باسمين وقد بدا عليهما الارتياح.

وقال أوباما لدى خروجه من المطعم "يتم تقديم أطباق سوشي لذيذة هنا"، في وقت أكد شينزو أبي أنه تطرق مع ضيفه إلى "مروحة واسعة من المواضيع في جو مريح".

وردا على سؤال بشأن شهية أوباما خلال العشاء، رفض المتحدث باسم الحكومة يوشيهيدي سوغا التعليق على عدد الأصناف التي تذوقها الرئيس الأميركي لكنه أكد أن أوباما "تناول كمية لا بأس بها" من الطعام.

من ناحيته قال رئيس الوزراء الياباني الخميس خلال مؤتمر صحافي مشترك "أوباما أعلن أنه تناول ألذ طبق سوشي في حياته، وكان الحال نفسه بالنسبة لي ايضا".

المصدر: خدمة دنيا/ وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG