Accessibility links

تجدد الاشتباكات بين قوات الأمن الأردنية ومتظاهرين في معان


احتجاجات في مدينة معان جنوبي الأردن

احتجاجات في مدينة معان جنوبي الأردن

تجددت فجر الجمعة الاشتباكات بين قوات الأمن الأردنية والعشرات من المتظاهرين في مدينة معان، جنوب الأردن، ما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص على الأقل، حسبما أفاد أحد سكان المدينة المحامي ماهر كريشان لـ"راديو سوا".

وقال كريشان إن ليلة الخميس الجمعة كانت صاخبة وعرفت مواجهات عنيفة واشتباكات حول بعض الدوائر الأمنية مثل دائرة الاستخبارات العسكرية.

وأضاف أن إطلاقا كثيفا للرصاص والقنابل المسيلة للدموع سمع في المدينة.

وعرفت المدينة فجر الخميس مواجهات عنيفة بين السكان وقوات الدرك، ما أسفر عن مقتل أحد المتظاهرين.

وجراء الاشتباكات التي شهدتها معان، طالب شيوخ ووجهاء المدينة باستقالة وزير الداخلية الأردني حسين هزاع المجالي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" رائدة حمرا من عمان:

وفي جلسة لمجلس الوزراء الأردني الخميس، نفى وزير الداخلية وجود حملة أمنية في معان.

وأشار إلى أن الأمر يتعلق بإجراءات من أجل القبض على عدد محدود من الخارجين على القانون وبسط الأمن هناك، حسب تعبيره.

وكان بعض المحتجين قد أغلقوا شوارع في المدينة بالإطارات والحجارة والحاويات، بينما اقتصر تواجد قوات الأمن على مداخل المدينة وأمام بعض المؤسسات الرسمية.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG