Accessibility links

logo-print

موسكو: نملك أدلة تنفي استخدام دمشق أسلحة كيميائية


خريطة سوريا توضح موقع حلب شمالي البلاد ودرعا جنوبا

خريطة سوريا توضح موقع حلب شمالي البلاد ودرعا جنوبا

نفت روسيا الجمعة ما وصفته بـ"مزاعم خاطئة" عن استخدام القوات السورية مواد كيميائية سامة مؤخرا، في إشارة إلى تقارير تناقلتها وسائل الإعلام عن هجمات بغاز الكلور في ريفي دمشق وحماة.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن "أدلة يعتد بها لدى الجانب الروسي تشير إلى أن تلك المزاعم لا تعكس الواقع".

وحذرت موسكو من أن هذه المزاعم تمثل "ذريعة لتدخل عسكري" في سورية.

وقالت الخارجية الروسية إن "هذه الاتهامات تشكل هستيريا كيميائية جديدة مناهضة لسورية تؤدي إلى التساؤل بشأن حقيقة هدف مطلقيها".

يذكر أن سورية تعهدت في آب/أغسطس بتدمير ترسانتها من الأسلحة الكيميائية بعد أن واجهت التهديد بشن ضربات جوية أميركية. وقد تم نقل أكثر من 90 بالمئة من هذه الترسانة إلى خارج البلاد، حسب البعثة المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وتتهم باريس وواشنطن دمشق بأنها استخدمت أخيرا مادة كيميائية صناعية في هجماتها ضد مسلحي المعارضة.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG