Accessibility links

العودة إلى الطبيعة.. للتخلص من أمراض العصر


العودة إلى الطبيعة والأرض وخيراتها ومزروعاتها الخالية من الأسمدة، تعد الملاذ الأول لصحة سليمة

العودة إلى الطبيعة والأرض وخيراتها ومزروعاتها الخالية من الأسمدة، تعد الملاذ الأول لصحة سليمة

في السنوات الأخيرة ارتفعت نسبة تناول المأكولات السريعة وخصوصا عند الشباب، وبات هاجس عواقب تلك الأطعمة ودورها في ما يعرف بأمراض الرفاهية يشكل التحدي الأكبر بالنسبة للأطباء والمختصين في الصحة العامة.

ونظمت في بيروت ندوة حول التغذية أكد المشاركون فيها أن العودة إلى الطبيعة والأرض وخيراتها ومزروعاتها الخالية من الأسمدة، تعد الملاذ الأول لصحة سليمة وحياة أفضل في ظل الأمراض التي تنهش في المجتمعات.

وقالت خبيرة التغذية الفرنسية جوزيت فانسون لقناة "الحرة" إن من الضروري أكل كل شيء لأن التوازن هو في تنوع غذاء الفرد ،مع إعطاء الأولوية للمأكولات الطبيعية الخالية من الدهون والمواد الحافظة.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":
XS
SM
MD
LG