Accessibility links

منظمة السلام الآن: حركة بناء غير مسبوقة للمستوطنات الإسرائيلية خلال 9 أشهر من المفاوضات


مستوطنة اسرائيلية بالقدس الشرقية-أرشيف

مستوطنة اسرائيلية بالقدس الشرقية-أرشيف

أفادت منظمة "السلام الآن" أن إسرائيل وافقت على بناء 13851 وحدة سكنية في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلة خلال تسعة أشهر من المفاوضات مع الفلسطينيين التي انتهت مهلتها الثلاثاء بدون نتيجة.

وقالت المنظمة المعارضة للاستيطان إن هذه الأرقام التي تشير إلى معدل 50 وحدة سكنية تمت الموافقة عليها في اليوم، هي "غير مسبوقة" من حيث حجمها.

وأوضحت منظمة السلام الآن في بيان أنه خلال التسعة أشهر الماضية، قامت السلطات الإسرائيلية بمشاريع بناء في 8983 وحدة سكنية بينها 6661 في مستوطنات الضفة الغربية وبقية الأحياء الاستيطانية في القدس الشرقية المحتلة.

من جانب آخر، أطلقت 4868 عطاءات لبناء مساكن في الضفة الغربية والقدس الشرقية خلال الفترة نفسها.

"نتانياهو حطم الأرقام القياسية"

وقال رئيس المنظمة ياريف اوبنهايمر لوكالة الصحافة الفرنسية إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو "حطم الأرقام القياسية في البناء خلال فترة تسعة أشهر من المفاوضات".

وأضاف "هذه الأرقام تثبت أن كل حكومة بنيامين نتانياهو لم تكن جدية خلال هذه المفاوضات وخصوصا على الأرض لجعل حل الدولتين لشعبين مستحيلا".

وتنتهي مهلة المفاوضات الإسرائيلية-الفلسطينية التي استؤنفت في تموز/يوليو الماضي تحت رعاية وزير الخارجية الأميركي جون كيري في 29 نيسان/أبريل بهدف التوصل إلى اتفاق، لكنها في جمود تام.
XS
SM
MD
LG