Accessibility links

logo-print

ليهي يرفض إرسال مساعدات مالية للجيش المصري


السيناتور الأميركي باتريك ليهي

السيناتور الأميركي باتريك ليهي

قال السيناتور الأميركي باتريك ليهي رئيس اللجنة الفرعية للمخصصات بمجلس الشيوخ التي تشرف على المساعدات الخارجية إنه لن يوافق على إرسال مساعدات مالية للجيش المصري.

وقال في كلمة بالمجلس "لست مستعدا للموافقة على تسليم مساعدات إضافية للجيش المصري...لست مستعدا لفعل ذلك إلى أن نلمس أدلة مقنعة على التزام الحكومة (المصرية) بسيادة القانون".

واستنكر "محاكمة صورية لم تدم سوى ساعة واحدة" في إشارة إلى أحكام بأخذ رأي مفتي مصر في إعدام المئات من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

وقال "لا يمكن لأحد تبرير هذا. هذا يظهر ديكتاتورية تعيث في الأرض فسادا. إنه انتهاك كامل لحقوق الإنسان".

كيري وفهمي

وصرح وزير الخارجية الأميركي جون كيري الثلاثاء بأن على قادة مصر المعينين من قبل الجيش إثبات جديتهم بشأن إحلال الديموقراطية في البلاد.

وقال كيري خلال اجتماعه بنظيره المصري الذي يزور واشنطن نبيل فهمي، "جميعنا نعلم أنه صدرت قرارات مقلقة من القضاء" المصري.

وأضاف "نريد أن تكون الحكومة الانتقالية ناجحة. ونحن نأمل ونرغب في عملية سياسية تشمل الجميع، وفي تطبيق دستور يجمع الناس سياسيا على الطاولة ويوسع القاعدة الديموقراطية".

ورد فهمي بالقول إن المحاكم المصرية مستقلة وإن الحكومة لا تستطيع التدخل في العملية القضائية، إلا أنه توقع أنه عند استكمال تلك العملية "سنصل إلى قرارات مناسبة في كل واحدة من هذه القضايا".

ورفعت الإدارة الأميركية الأسبوع الماضي جزئيا تجميد مساعداتها البالغة 1.5 مليار دولار لمصر والذي بدأته قبل ستة أشهر.

وكانت واشنطن علقت المساعدات جزئيا بعدما عزل الجيش مرسي عقب احتجاجات على حكمه وشنت السلطات حملة عنيفة ضد متظاهرين مؤيدين له وحظرت جماعة الإخوان المسلمين.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية ورويترز
XS
SM
MD
LG