Accessibility links

في تونس.. دستور باللهجة العامية


تحويل الدستور إلى اللهجة العامية يهدف إلى مساعدة غير المتعلمين على فهم ما فيه

تحويل الدستور إلى اللهجة العامية يهدف إلى مساعدة غير المتعلمين على فهم ما فيه

أمضى أعضاء الجمعية التونسية للقانون الدستوري أكثر من شهرين في تحويل دستور البلاد إلى اللهجة العامية لكي يتسنى لغير المتعلمين فهم فصوله واستيعاب مبادئه ومعانيه.

وتعد التجربة فريدة من نوعها في العالم العربي إذ يرى القائمون عليها أنها تكتسب الضرورة القصوى بسبب عدد فهم الكثير من التونسيين لفصول الدستور الجديد وعددها 174 فصلا.

ويرى معدو النسخة العامية للدستور، الذين يستعدون لإصدار نسخة سمعية منه، أن مفاهيم كثيرة مثل مدنية الدولة والمواطنة وجب شرحها لتقريبها من فهم التونسيين.

وبينما لقي المشروع ترحيب الكثيرين، أثار مخاوف آخرين من أن يتم تحريف بعض المفاهيم خلال تحويلها من اللغة العربية إلى العامية.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":
XS
SM
MD
LG