Accessibility links

logo-print

أمطار وفيضانات وحرائق في الولايات المتحدة


سيارة جرفتها المياه في منطقة سكنية غمرتها مياه الفيضانات في فلوريدا

سيارة جرفتها المياه في منطقة سكنية غمرتها مياه الفيضانات في فلوريدا

أدت أمطار غزيرة تساقطت الأربعاء في عدة مناطق في شرق وجنوب الولايات المتحدة إلى فيضانات في كثير من المناطق وذلك بعد الأعاصير التي ضربت وسط وجنوب البلاد في بداية الأسبوع وحصدت أرواح 37 شخصا على الأقل.

وأعلن حاكم فلوريدا جنوب شرقي البلاد، ريك سكوت حال الطوارئ في 26 منطقة تقع في شمال وشمال شرقي الولاية لتسهيل أعمال الإغاثة. وقال إنه طلب من الحرس الوطني نشر 24 آلية خاصة لإسعاف الضحايا، مطالبا السكان باتخاذ التدابير الوقائية الضرورية.

وفي لقاء مع صحافيين في مركز عمليات الطوارئ جنوبي تالاهاسي، قال سكوت إن عمال الطوارئ قاموا بإجلاء نحو 200 شخص في منطقة المضيق.

وأضاف أن أحدا لم يتوقع أن تستمر الأمطار على هذا النحو". وكان مكتب الحاكم قد أصدر بيانا ذكر فيه أن منسوب الأمطار في بعض المناطق بلغ 61 سنتيمترا.

في سياق متصل، قال رئيس بلدية بنساكولا بفلوريدا آشتون هيوورد إن جزءا من الطريق السريع في المدينة يقع على ارتفاع 80 إلى 100 قدم فوق مستوى سطح البحر، انهار في نقطتين ما تسبب في سقوط سيارة وشاحنة من ارتفاع نحو 40 قدما. ولم يتم الإبلاغ عن إصابات.

وسجلت أكثر الخسائر جراء الأطار التي هطلت من دون انقطاع منذ الثلاثاء في بنساكولا.

وهذا فيديو نشر على يوتيوب لمدينة بلساكولا قبل وبعد العواصف الرعدية والأمطار:

وقالت دورية الطرق السريعة في فلوريدا إن امرأة مسنة توفيت في مقاطعة اسكامبيا بعد ان غمرت المياه سيارتها على الطريق السريع.

وهطلت الأمطار أيضا في ولاية ألاباما الجنوبية، التي كانت ضربتها أعاصير مع خمس ولايات أخرى. وأفادت وكالة أسوشييتد برس بأن ما لا يقل عن 65 إعصارا ضرب ثماني ولايات أميركية خلال الأسبوع الجاري.

وفي منطقة واشنطن الكبرى هطلت أمطار غزيرة على حيث قطعت الكثير من الطرق بسبب فيضانات، وانهارت طريق في بالتيمور بولاية ماريلاند وفق ما نقل خبراء المناخ في صحيفة واشنطن بوست. وتم إصدار تحذيرات للمواطنين باتخاذ الاحتياطات ومتابعة الأنباء حول الفيضانات.

وذكرت الإذاعة الوطنية العامة NPR الخميس أن نسبة الأمطار التي شهدتها منطقة واشنطن خلال 24 ساعة تعادل نسبة التي تسجل خلال شهر كامل.

وأعلنت الوكالة الفدرالية الأميركية للطيران تأخرت رحلات في العديد من المطارات شرق البلاد.

وهذه بعض التغريدات للمناطق المتضررة من الأمطار وبعض الخسائر التي تكبدتها:

حرائق في كاليفورنيا

وفيما تعاني المناطق الشرقية في الولايات المتحدة من العواصف والفيضانات، تشهد مناطق في جنوب ولاية كاليفورنيا حرائق ساعدت الرياح القوية في اتساع رقعتها.

وحالت الرياح التي تجاوزت سرعتها 112 كيلومتر في الساعة أو أكثر في بعض المناطق دون استخدام طائرات مكافحة الحرائق.

لكن أوامر إخلاء 1650 منزلا ألغيت مساء الأربعاء، فيما ترك الخيار لسكان أحياء في منطقة رانشو كوكامونغا لترك منازلهم إذا شعروا بالتهديد.

وانطلقت الحرائق في غابة سان برنردينو في الساعة الثامنة صباح الأربعاء والتهمت مئات الهكتارات.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG