Accessibility links

logo-print

في اليوم العالمي للعمال.. احتجاجات حول العالم للمطالبة بأجور أفضل


عامل فلسطيني يشارك في مظاهرة نظمت في غزة

عامل فلسطيني يشارك في مظاهرة نظمت في غزة

خرج ملايين الأشخاص حول العالم الخميس إلى الشوارع بمناسبة اليوم العالمي للعمال، ونظمت النقابات مظاهرات شهدت مواجهات مع السلطات.

ففي تركيا، استخدمت الشرطة خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع لتفريق مئات المتظاهرين الذين حاولوا اقتحام الطوق الأمني للدخول إلى ساحة تقسيم في إسطنبول التي كانت مركز التظاهرات المناهضة للحكومة السنة الماضية.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن شرطة مكافحة الشغب أعطت إنذارا أخيرا للمتظاهرين قبل أن تتحرك ضدهم باستخدام خراطيم المياه.

وقد انتشر عشرات آلاف من عناصر الشرطة، بلغ عددهم 40 ألفا حسب وسائل الإعلام التركية، لمنع الوصول إلى الساحة.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي حقق حزبه فوزا كبيرا في الانتخابات البلدية في 30 آذار/مارس،فيما يخوض حملة الانتخابات الرئاسية التي ستجري في آب/أغسطس، قد وجه سابقا تحذيرا للمتظاهرين.

وقال "لا تتأملوا بالوصول إلى تقسيم. تظاهروا في أماكن أخرى في إسطنبول".

يذكر أن مواجهات عنيفة وقعت بين الشرطة والنقابات السنة الماضية في محيط ساحة تقسيم التي حظر الدخول إليها أيضا لأسباب أمنية. وبعد شهر أصبحت الساحة ومتنزهها الصغير جيزي رمزا لحركة الاحتجاج ضد أردوغان.

وعود بأوضاع أفضل في إيران

وفي إيران، قدم الرئيس حسن روحاني الخميس وعودا للعمال في بلاده، فيما رفضت الحكومة التصريح بتظيم تجمع في العاصمة.

وفي تصريحات بثها التلفزيون الإيراني مباشرة، قال روحاني إن الحكومة تعتبر أولويتها "ضمان الوظائف كأساس لإيجاد فرص عمل وعدم السماح بالتمييز بين الجنسين في سوق العمل". ووعد روحاني كذلك بتحسين الضمان الصحي للعمال.

وتشير الأرقام الرسمية إلى أن نسبة البطالة في إيران بلغت 10.4 في المئة، وأن مواطنا واحدا دون الـ25 من كل أربعة دون عمل. ويعاني الاقتصاد أيضا من ارتفاع نسبة التضخم والركود والعقوبات الدولية التي تضر بصادرات إيران النفطية، وتحد من استخدام طهران للنظام المصرفي العالمي.

نصف عمال غزة عاطلون

وفي قطاع غزة، قالت حكومة حماس الخميس إن نحو نصف عمال القطاع عاطلون عن العمل بسبب الحصار التي تفرضه إسرائيل منذ نحو ثمانية أعوام.

وقالت اللجنة الحكومية لكسر الحصار التابعة لحماس في بيان صحافي إن عدد العمال العاطلين وصل إلى 170 ألف عامل من أصل 330 ألفا، مشيرة إلى أن نسبة البطالة في ارتفاع مستمر مع اشتداد الحصار وأن استمراره بهذه الوتيرة ينبىء بوضع كارثي، حسب البيان.

وبمناسبة يوم العمال تظاهر مئات العمال الفلسطينيين في مدينة غزة حاملين لافتات كتبت عليها شعارات تندد بالحصار.

يذكر أن آلاف العمال في غزة فقدوا عملهم في إسرائيل بعد إن فرضت إسرائيل حصارها في 2006، وشددته بعد سيطرة حماس على القطاع في منتصف 2007.

مظاهرات وإعلان رفع الحد الأدنى للأجور في المغرب

وفي المغرب، تظاهر عشرات الآلاف في كل من الدار البيضاء والرباط الخميس رافعين شعارات تندد بسياسة التحالف الحكومي بقيادة الإسلاميين، رغم الإعلان الثلاثاء عن رفع الحد الأدنى للأجور 10 في المئة على سنتين.

وتجمع في وسط العاصمة أكثر من 10 آلاف متظاهر ابتداء من صباح الخميس، رافعين شعارات تطالب "بمحاربة المفسدين"، وتندد بغلاء المعيشة، وتطالب بزيادات أكبر في الأجور.

وقررت الحكومة المغربية زيادة الحد الأدنى للأجور بنسبة خمسة في المئة اعتبارا من 1 تموز/يوليو 2014، ثم خمسة في المئة أخرى ابتداء من 1 تموز/يوليو 2015، بعد مفاوضات استمرت إلى ما بعد منتصف ليل الثلاثاء مع ثلاث نقابات كبرى.

قطر تؤكد التزامها "الأخلاقي" بصون حقوق العمال

وفي قطر، أكد وزير العمل والشؤون الاجتماعية عبدالله الخليفي خلال مؤتمر عقد في الدوحة بالتزامن مع اليوم العالمي للعمال، على الالتزام الأخلاقي والمبدئي بحقوق العمال وحفظها.

وكانت منظمات حقوقية مارست ضغوطا على الدولة الخليجية، التي ستستضيف كأس العالم لكرة القدم في 2022، من أجل وضع حد للتجاوزات التي تمارس بحق العمال الأجانب العاملين في مشاريع البنية التحتية الضخمة المرتبطة بمونديال 2022.

ودعت مديرة الشؤون العالمية في منظمة العفو الدولية أودري غوغران الحكومة القطرية إلى اتخاذ تدابير "فعالة" لحماية العمال، مؤكدة أمام المشاركين في المؤتمر في الدوحة على مسؤولية الحكومة عن أي تجاوزات تحصل على الأراضي القطرية.

وذكرت الصحف المحلية الخميس أن الحكومة اعتمدت اقتراحا بإجبار أرباب العمل على تحويل الأجور إلكترونيا للعمال.

وحسب صحيفة "غلف تايمز"، فإنه يتعين على الشركات بموجب التدبير الجديد تحويل الراتب إلى الحساب المصرفي للعامل إلكترونيا في الأسبوع الأول من الشهر، على أن تتم معاقبة الشركات المتخلفة.

وهذه صور تغريدات نشرها مستخدمو موقع تويتر لمظاهرات نظمت في مختلف المناطق العربية وتركيا:

مظاهرات أوروبية

وفي أوروبا، نظمت مسيرات بالمناسبة في عدة دول.

ففي فرنسا تظاهرت النقابات تحت شعارات مختلفة بعضها احتجاجا على خطة ادخار 50 مليار يورو التي أعلنها رئيس الوزراء مانويل فالس وأخرى تحت شعار دعم أوروبا.

وقبل أقل من شهر من الانتخابات الأوروبية، تعتزم الجبهة الوطنية أن تجعل من مسيرتها التقليدية "عرض قوة" لترسيخ تقدمها في استطلاعات الرأي التي تشير إلى أنها تحتل المركز الأول أو الثاني على الخارطة السياسية في منافسة حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية.

مزيد من التفاصيل في تقرير نبيلة الهادي مراسلة "راديو سوا" في باريس:

وفي روسيا، نظمت النقابات مسيرات في الساحة الحمراء شارك فيها 100 ألف شخص على الأقل في تقليد يعود إلى حقبة الاتحاد السوفياتي ويتزامن مع موجة من تشدد الحس الوطني لدى الروس بسبب الأزمة الأوكرانية.

ورفعت لافتات كتب على بعض منها "أنا فخور ببلدي" و"بوتين على حق" وسط الأعلام الروسية الكثيرة والبالونات البيضاء والزرقاء والحمراء.

وهذه تغريدة لصورة من الساحة الحمراء:

وتنظم في كل عام مسيرات في مختلف أنحاء روسيا بمناسبة عيد العمل، لكن العودة الرمزية هذا العام إلى ساحة البلاد الرئيسية قرب الكرملين جرت بموافقة السلطات كما كان يجري في فترة الاتحاد السوفياتي، حين كان الأول من أيار/مايو مناسبة لعروض عسكرية ومدنية هائلة أمام القادة.

وأفادت وكالة انترفاكس نقلا عن رئيس اتحاد نقابات روسيا ميخائيل شماكوف أن أكثر من مليوني شخص شاركوا الخميس في مسيرات عيد العمال في البلاد.

أعلام روسية في القرم

وفي شبه جزيرة القرم، تظاهر حوالي 60 ألف شخص الخميس في العاصمة سمفيروبول التي ضمت إلى روسيا في آذار/مارس، رافعين الأعلام الروسية وصور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وشارك في التظاهرة بشكل خاص موظفون في القطاع العام حملوا لافتات كتب عليها "نحن روسيا" و"بوتين رئيسنا".

وقال رئيس برلمان القرم فلاديمير كونستانتينوف للصحافيين "نحن قلقون جدا إزاء الذي يحصل في شرق أوكرانيا. لا يمكننا أن نسمح للجيش الأوكراني بإطلاق النار على المدنيين. على الروس جميعا أن يتوحدوا".

وفي سيباستوبول، الميناء التاريخي للأسطول الروسي في البحر الأسود، تظاهر حوالي ثمانية آلاف شخص بدعوة من السلطات البلدية، وفق ما ذكرته الشرطة.

وشهدت إسبانيا، التي تخرج من أزمة اقتصادية ولا تزال تسجل مستويات بطالة قياسية، مظاهرات في مدريد وأكثر من 70 مدينة أخرى.

وفي اليونان، نظمت مظاهرات في أثينا وتيسالونيكي الشمالية شارك فيها الآلاف، احتجاجا على التقشف ومن أجل أوروبا اجتماعية، مذكرين بأن الثروة هي ثمار جهود العمال.

ومن المقرر حصول إضرابات مساء في النقل العام فيما اضطربت حركة القطارات والعبارات بسبب إضراب من 24 ساعة نفذتها نقابتا البحارة وعمال سكك الحديد.

وبدت المشاركة في التظاهرات ضعيفة مقارنة ببدء الأزمة اليونانية في 2010 عندما كان الكثير من اليونانيين يعانون من البطالة والفقر. ويبدو أن الاستقرار السياسي والاقتصادي في البلاد مؤخرا والإعلانات الحكومية عن الانتعاش اعتبارا من أواخر 2014، عوامل أعادت بعض الأمل في الخروج من الأزمة.

وفي إيطاليا، تعهدت حكومة رئيس الوزراء ماتيو رنزي إعادة الثقة للإيطاليين الذين يخرجون لتوهم من أكثر من سنتين من الانكماش.

مظاهرات في آسيا

وشهدت عدة دول آسيوية مظاهرات ومسيرات بمناسبة عيد العمال بينها أندونيسيا وماليزيا وهونغ كونغ فضلا عن سنغافورة وكوريا الجنوبية وتايوان وكمبوديا ونيبال وباكستان والهند.

وشهدت كمبوديا اضطرابات في عيد العمل، ودعت النقابات إلى التظاهر لدعم عمال قطاع النسيج الذين ينفذون إضرابا في منطقتين اقتصاديتين خاصتين قرب الحدود مع فيتنام.

واستخدمت الشرطة الهراوات والعصي لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا قرب منتزه الحرية في بنوم بنه، الذي أغلق لمنع وصول معارضين لرئيس الوزراء هون سين الذي يحكم البلاد منذ 30 عاما.

وتتقاضى غالبية عمال قطاع النسيج، الذي يعتبر حيويا للاقتصاد الكمبودي ويوظف حوالى 650 ألف شخص، أقل من مئة دولار شهريا.


المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG