Accessibility links

logo-print

ما هي آخر مرة سمعت فيها نكتة فلسطينية؟


الأزمات تساهم في خلق روح النكتة

الأزمات تساهم في خلق روح النكتة

في الأراضي الفلسطينية، البقعة التي كانت محط أنظار العالم لعقود والتي عانت الأمرين سياسيا واقتصاديا، لا تزال هناك مساحة للضحك والفكاهة.

هذا ما كشف عنه الأميركيان، الصحافي جول وورنر، وأستاذ علم النفس بيتر ماكرا بعد رحلة استكشافية دامت نحو أسبوع واحد جابا خلالها مدن الضفة الغربية بحثا عن الكوميديا.

يقول وورنر إن الحميع اعتقد أن التوجه إلى الأراضي الفلسطينية ضرب من الجنون.

وأضاف "قررنا الخروج في رحلة استكشافية عالمية، ولم يكن بالإمكان إجراء هذه البحوث على جميع دول العالم فلا يكفي تأليف كتاب واحد عن كل ذلك".

في المقابل، يقول وورنر "قررنا الإجابة عن أسئلة محددة عن الفكاهة وقررنا إيجاد مكان واحد على الأقل للإجابة عن الأسئلة من خلال السفر والبحث".

وأحد هذه الأسئلة التي ظلت تراودوورنر وماكرا: لماذا توجد مناطق في الأماكن والأزمنة التي تعاني من الأزمات؟

استطلع الأميركيان آراء فلسطينية في مدن عديدة وزارا خلال الرحلة رام الله والخليل، واستطاعا خلالها أن يجمعا نكتا وكوميديا يمتاز بها الفلسطينيون خاصة تلك التي تتعلق بالإجراءات الإسرائيلية ضدهم.

يقول وورنر "وجدنا قدرا كبيرا من الفكاهة في فلسطين ووجدنا نكاتا معروفة وتحدثنا مع أستاذ جامعي كان يجمع النكات المتعددة لعقود تطورت خلال الفترات المتلاحقة فكانت هناك نكات ثورية إبان الانتفاضات ورأينا ايضا كوميديا محترفة فهناك مؤدو ستاند أب كوميدي الذين يجوبون المسارح".

ومن بين النكات مثلا: شخص سافر على متن طائرة إسرائيلية وكان أحدهم يحتل المرحاض فقال ذلك الشخص ألا يكفي أن إسرائيل تحتل أراضينا فاحتلت مراحيضنا أيضا؟

بعد الرحلة الفكاهية ألف جول وورنر وبيتر ماغرا كتابا يحمل اسم "شفرة الفكاهة: بحث عالمي حول ما يجعل الأشياء مضحكة"، ووضع الأميركيان نظرية في الكتاب تحمل اسم نظرية الانتهاك الحميد والتي تعني أن الكوميديا تنبع من شعور المرء بأن شيئا ما خاطئ يحدث ومن هنا تنطلق النكتة.

ويقول جول إن الضفة الغربية مليئة بالانتهاكات التي تنتظر أن يحولها أحدهم إلى نكتة.

يضيف "لقد التقينا بأبطال البرنامج السياسي الساخر الأول من نوعه في فلسطين (وطن على وتر) وكان في ذلك الوقت يبث على التلفزيون الرسمي وكان مشهورا جدا. لم نجد أي صعوبة في الحديث مع الناس رغم أننا كنا نسأل أسئلة غريبة ونتوجه للأشخاص بسؤال: ما هي آخر نكتة لديكم؟".

حلقة من برنامج "وطن على وتر":

ويشير المؤلفان إلى أن الفلسطينيين غير معروفين كثيرا بروح النكتة مثل دول أخرى كمصر التي يعرف شعبها بخفة الظل لكنهما يؤكدان أن الفلسطينيين يتمتعون بكوميديا خاصة خرجت من تحت أنقاض الحرب.

استمع لتقرير شيرين ياسين:

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG