Accessibility links

logo-print

الحكومة الليبية تتهم أنصار الشريعة بالوقوف وراء هجوم بنغازي


عنصر من قوات الأمن الليبية أمام سيارة مفخخة تفجرت في بنغازي، أرشيف

عنصر من قوات الأمن الليبية أمام سيارة مفخخة تفجرت في بنغازي، أرشيف

اتهمت الحكومة الليبية مجموعة أنصار الشريعة بالوقوف وراء الهجوم على مقر أمني في بنغازي الجمعة.

وكانت الداخلية الليبية قد أعلنت مقتل ثمانية من أفراد الأمن وإصابة 24 آخرين، في الهجوم الذي استهدف مقرّ مديرية أمن بنغازي شرق البلاد.

وقد قال سكان إن قتالا ضاريا نشب بين الجيش الليبي وإحدى الميليشيات في مدينة بنغازي الساحلية في شرق البلاد المضطرب يوم الجمعة.

وأضافوا أن إطلاق النيران والانفجارات سمعت لمدة أكثر من ساعة في وقت مبكر يوم الجمعة. وأرسلت القوات الخاصة بالجيش مركبات إلى مسرح القتال بالقرب من مقر أمني في المدينة.

وقال السكان إنه لم تتضح على الفور هوية الميليشيا لكن كانت قد وقعت اشتباكات متكررة في المدينة بين قوات الأمن ومتشددين إسلاميين.

وترددت أنباء عن وقوع ضحايا لكن لم يمكن على الفور الوصول إلى مسؤولي الحكومة وقوات الأمن لسؤالهم التعقيب.

مقتل شخصين في هجوم انتحاري على معسكر للجيش

وجاءت هذه المعارك بعد يوم من قيام انتحاري بتفجير حافلة صغيرة ملغومة خارج معسكر للجيش الليبي بمدينة بنغازي وهو ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة اثنين آخرين في ثاني هجوم انتحاري تشهده البلاد منذ كانون الأول/ ديسمبر.

وتشهد المدينة الواقعة في شرق ليبيا الكثير من تفجيرات السيارات واستهداف أفراد الجيش والشرطة وتشهد أيضا اشتباكات متكررة مع جماعة أنصار الشريعة الإسلامية التي صنفتها واشنطن منظمة إرهابية.

وتكافح الحكومة المركزية الليبية للسيطرة على جماعات مسلحة وميليشيات وكتائب لمقاتلين معارضين سابقين ساعدوا في الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011 والآن يرفضون تسليم أسلحتهم.
XS
SM
MD
LG