Accessibility links

مصر.. بدء الحملات الانتخابية بعد اشتباكات وتفجيرات


مكان الانفجار الذي أودى بحياة شرطي وإصابة أربعة أشخاص

مكان الانفجار الذي أودى بحياة شرطي وإصابة أربعة أشخاص

أعلنت وزارة الداخلية المصرية مقتل شخص واحد في انفجار سيارة مساء الجمعة قرب محطة مترو في وسط القاهرة.

وقالت الوزارة في بيان لها إن سيارة انفجرت حوالي الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي.

وقالت إن السيارة لم تحمل "لوحات معدنية وكان يقودها أحد الأشخاص وبجواره شخص آخر فر هاربا حال وقوع الانفجار وفق شهادة الشهود".

وأضاف البيان أن الانفجار أسفر عن مقتل قائد السيارة دون وقوع اصابات بين المارة.

وقد شهد عدد من المدن المصرية الجمعة تظاهرات شارك فيها مؤيدو جماعة الإخوان المسلمين الذين طالبوا بإسقاط قانون التظاهر وعودة الرئيس المعزول محمد مرسي للحكم.

وأفادت مصادر رسمية بمقتل شخصين خلال اشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهرين في منطقة الدخيلة في الإسكندرية.

كما أصيب 12 متظاهراً من أنصار الجماعة وأربعة من قوات الشرطة خلال اشتباكات في حلوان جنوب القاهرة.

وبدأت في مصر رسميا الحملة الدعائية للمرشحين للانتخابات الرئاسية المصرية المبكرة المقرر إجراؤها يومي 26و27 من الشهر الجاري، وتنحصر المنافسة فيها بين وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي و حمدين صباحي.

وقد انفجرت عبوة ناسفة بمنطقة مصر الجديدة شرق القاهرة ما أدى إلى مقتل شرطيين وإصابة ثالث ببتر في القدم. والانفجار هو الثالث الذي وقع الجمعة في مصر. وتمشط قوات الأمن منطقة مصر الجديدة بحثا عن عبوات ناسفة أخرى.

وكانت محافظة جنوب سيناء قد شهدت انفجارين وقع الأول في كمين بوادي سيناء وأدى إلى مقتل مجند من القوات المسلحة وإصابة آخرين، فيما وقع الانفجار الثاني بالقرب من حافلة وذلك حينما حاول شخص كان يرتدي حزاما ناسفا تفجيره، إلا أن الحزام انفجر فيه قبل وصوله إلى الحافلة ما أدى إلى مقتله وإصابة بعض ركاب الحافلة.

تحديث (6:35 ت غ)

وقع تفجيران انتحاريان في محافظة جنوب سيناء استهدف أحدهما نقطة عسكرية فيما استهدف الآخر حافلة للركاب، ما أدّى إلى مقتل جندي وإصابة ستة آخرين، وفق ما أكدت مصادر أمنية.

هذا وتشهد محافظة شمال سيناء حالة من الاستنفار الأمني عقب هذين الانفجارين. وانتشرت قوات الأمن بكثافة لحماية المنتجعات البحرية على ساحل جنوب سيناء التي تشكل موردا أساسيا للقطاع السياحي المصري.

وكثف المسلحون هجماتهم ضد قوات الأمن المصرية منذ أطاح الجيش الرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو وبدء حملة واسعة ضد أنصاره من الإخوان المسلمين.

المزيد في تقرير عبد السلام الجريسي مراسل "راديو سوا" في القاهرة:
XS
SM
MD
LG