Accessibility links

logo-print
أتلفت السلطات الجزائرية قبل أسابيع أكثر من 5.1 مليون أسطوانة مقرصنة، ضبطت خلال مداهمة معامل تنتج عشرات الآلاف منها يوميا، في ظاهرة تكاد تقضي على الإنتاج الموسيقي في بلد موسيقى الراي.

ويقول مدير ديوان حقوق المؤلف والحقوق المجاورة سامي بن الشيخ الحسين إن هناك معامل لإنتاج الأقراص المدمجة المقرصنة بكميات هائلة، ويؤكد "نحن نضبط في كل عملية 40 إلى 50 ألف قرص".

وداهمت السلطات الجزائرية مؤخرا، معملا للقرصنة في حي المدينة الجديدة الشعبي في وسط وهران، وهناك عثرت على 18 آلة ناسخة للأقراص المضغوطة يمكن أن تنتج 25 ألف قرص في اليوم.

وفي وهران عاصمة أغنية الراي، من الطبيعي أن يكون ملك هذا النوع الموسيقي الشاب خالد واميرها الشاب مامي والنجم الذي فرض نفسه في السنوات الأخيرة الشاب بلال، أكثر المغنين ضحايا للقرصنة.

ورغم أن الشاب خالد لا ينتج ألبوماته في الجزائر، إلا أنها تباع بشكل كبير فيها وكلها مقرصنة.

وأشهر هذه الألبومات "سي لا في"(هذه هي الحياة) الذي لقي نجاحا كبيرا عبر العالم منذ صدوره في 2012.

فيديو أغنية "سي لا في" للشاب خالد:


وقال الشاب خالد "أنا لدي عقد مع شركة يونيفرسال ولا يمكنني توقيع عقد آخر مع شركة أخرى، وأؤكد ان كل ما ينتج في الجزائر مقرصن وغير قانوني".

وحسب صفحة الشاب خالد على موقع "يونيفرسال" فان ملك الراي باع أكثر من عشرة ملايين أسطوانة في العالم قبل إصدار ألبوم "سي لا في".

أما في الجزائر العاصمة، فإن الشاب بلال يحتل ساحة أغنية الراي التي تصدر بشكل قانوني في الوقت الحالي، فهو باع خلال السنوات الخمس الماضية 2,3 ملايين أسطوانة أي بمعدل 600 ألف في السنة من دون احتساب النسخ المقرصنة، حسب ديوان حقوق التأليف.

وأشادت المنظمة العالمية لحقوق التأليف بجهود الجزائر في مجال محاربة القرصنة، إذ انتقلت من نسبة 80 في المئة إلى أقل من 40 في المئة في الثلاث سنوات الأخيرة، حسب ديوان حقوق التأليف.

وأكد مدير هذه الهيئة أن "الجزائر قامت بخطوات عملاقة فنحن نتحرك في العمق للوصول إلى المنتجين الحقيقيين وليس الباعة في الطرقات".

وأفاد مصدر قضائي أن عدد القضايا المتعلقة بالقرصنة بلغ 170 قضية تنتظر البت بها خلال العام 2013 وحده.

وصدر في 2009 قانون يمنع تحميل المنتجات الفنية عبر الشبكة العنكبوتية، ويحمل مسؤولية مراقبة ذلك لمزودي خدمة الإنترنت، إلا أن هذا القانون لم يطبق على أرض الواقع لعدم صدور النصوص التطبيقية له.

وتسعى الجزائر منذ 2001 للانضمام إلى المنظمة العالمية للتجارة، ومن بين معيقات ذلك حماية الملكية الفكرية ومحاربة القرصنة.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG