Accessibility links

logo-print

لجنة الرقابة في مجلس النواب الأميركي تستدعي كيري حول هجوم بنغازي


الكونغرس

الكونغرس

قالت لجنة الرقابة في مجلس النواب الأميركي الجمعة إنها أصدرت مذكرة استدعاء لوزير الخارجية جون كيري للإدلاء بإفادة في جلسة عامة للجنة يوم 21 أيار/مايو بشأن الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي في شرق ليبيا.

وقال رئيس اللجنة داريل عيسى إن اللجنة تريد أن يجيب كيري عن أسئلة بخصوص رد وزارة الخارجية الأميركية على تحقيق أجراه الكونغرس في الهجوم الذي وقع في بنغازي في أيلول/سبتمبر 2012 .

وقال عيسى وهو نائب جمهوري إن وزارة الخارجية لم تمتثل بالكامل لطلبات سابقة للحصول على وثائق مرتبطة بالهجوم الذي قتل فيه أربعة أميركيين.

على صعيد منفصل، قال رئيس مجلس النواب جون بينر إنه يعتزم إجراء تصويت في المجلس لإنشاء لجنة جديدة للتحقيق في هجوم بنغازي.

وأصبح هجوم بنغازي قضية سياسية إذ يقول الجمهوريون إن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لم تبذل ما يكفي من جهد لمساعدة الأميركيين في بنغازي وركزت بعد ذلك على الحفاظ على صورة أوباما في عام الانتخابات.

ويأتي استدعاء كيري بعد أيام قليلة من استغلال منتقدين لأوباما رسائل بريد إلكتروني لمسؤولين أميركيين نشرتها جماعة "جوديشال ووتش" المحافظة يوم الثلاثاء أظهرت أن البيت الأبيض كان همه الرئيسي صورة الرئيس.

وقال عيسى في خطاب لكيري أرفقه بمذكرة الاستدعاء "مسألة أن هذه الوثائق حجبت عن الكونغرس لمدة تزيد عن 19 شهرا تثير القلق."

وأضاف "لا يحق لوزارة الخارجية تأجيل مواد الرد لأنها محرجة أو لأنها تتعلق بأدوار وتصرفات مسؤولين كبار."

وقال عيسى إن الوزارة أظهرت "استخفافا مزعجا" بالتزاماتها تجاه الكونغرس.

وينطوي هجوم بنغازي كذلك على آثار سياسية تطال هيلاري كلينتون التي كانت وزيرة للخارجية حين وقع الهجوم وهي المرشحة المحتملة لانتخابات الرئاسة في عام 2016 .

ويظهر في الرسائل الإلكترونية التي نشرتها جماعة "جوديشال ووتش" طلب من بن رودس، نائب مستشار الأمن القومي، إلى سوزان رايس، التي كانت يومها سفيرة لدى الأمم المتحدة، أن تقول إن الاعتداء مرده غضب محلي على تسجيل فيديو معاد للإسلام تم بثه على الإنترنت. إلا أن التحقيقات بينت لاحقا أن هذا الاعتداء كان مخططا له من قبل ناشطين مسلحين.

ويعدد بن رودس في هذه الرسالة المؤرخة في 14 أيلول/سبتمبر 2012، أهداف المداخلات التي أدلت بها سوزان رايس في العديد من البرامج التلفزيونية التي كانت ستبث في 15 أيلول/سبتمبر عبر كبرى الشبكات التلفزيونية الأميركية. وبين هذه الأهداف "التشديد على أن هذه التظاهرات سببها شريط فيديو بث على الإنترنت وليس فشل سياستنا".

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG