Accessibility links

logo-print

الرئاسة الفلسطينية: الانضمام إلى بقية المنظمات الدولية 'في اللحظة المناسبة'


توقيع الرئيس عباس على طلب انضمام فلسطين إلى المنظمات والمعاهدات الدولية

توقيع الرئيس عباس على طلب انضمام فلسطين إلى المنظمات والمعاهدات الدولية

قال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة لـ"راديو سوا" إن السلطة الفلسطينية تنتظر اللحظة المناسبة من أجل إعلان انضمامها إلى بقية المنظمات والمعاهدات الدولية.

وأكد المسؤول الفلسطيني أنه "سيكون لهذه الخطوة تأثير على مجريات الكثير من الأمور".

وأضاف "عدا أن هذا حقنا، أبدينا الكثير من الحكمة السياسية بعدم استفزاز الجانب الأميركي أولا، ثم حتى لا نتهم بتعطيل المفاوضات ثانيا، لكن يجب أن تفهم اسرائيل أن هذا الحق لا تنازل عنه".

وحذر أبو ردينة إسرائيل من مغبة ما وصفه بـ"التمادي في خرق القانون الدولي".

تجدر الإشارة إلى أن السلطة الفلسطينية انضمت الجمعة إلى خمس اتفاقيات للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان من بينها اتفاقيات ضد التعذيب ولإلغاء التمييز العرقي وتعزيز حقوق الطفل.

وأفاد المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان روبرت كولفيل في لقاء صحافي بجنيف بأن "انضمام فلسطين إلى سبع اتفاقيات أساسية في مجال حقوق الإنسان وبروتوكول محوري يشكل خطوة مهمة إلى الأمام في تعزيز حماية حقوق الإنسان بفلسطين".

وحول مستجدات عملية التفاوض وما إذا كانت هناك إمكانية لاستئنافها، قال أبو ردينة إنه ليس هناك أحاديث سياسية حاليا مع الجانب الأميركي وبالتالي لا مفاوضات سياسية.

وأضاف أن المصالحة التي تمت بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس ليست مناقضة للمفاوضات، معربا عن الرغبة في الاستمرار بالمفاوضات بناء على الأسس المتفق عليها مع الجانب الأميركي.

وأشار أبو ردينة إلى أن البرنامج السياسي للحكومة الفلسطينية المؤقتة المقبلة، سيكون وفق البرنامج الذي وضعه الرئيس محمود عباس.

استمع لتصريحات المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة:

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG