Accessibility links

logo-print

مقتل خمسة عناصر من القاعدة بينهم الشيشاني في اليمن


عملية عسكرية للقوات اليمنية ضد مقاتلي القاعدة

عملية عسكرية للقوات اليمنية ضد مقاتلي القاعدة

أعلنت مصادر أمنية وسياسية يمنية مقتل خمسة من تنظيم القاعدة بينهم الشيشاني وجنديين السبت خلال مواجهات في جنوب اليمن، حيث بدأ الجيش عملية عسكرية الأسبوع الحالي.

وقال مصدر عسكري ميداني إن "أربعة من عناصر القاعدة قتلوا وجرح تسعة آخرون" في معارك عنيفة مع قوات الجيش في محافظة أبين.

وأضاف أن المعارك التي دارت في منطقة سناج بين المعجلة ووادي ضيقة، أحد معاقل القاعدة، أسفرت عن "مقتل جنديين وإصابة أربعة آخرين".

وكانت وزارة الدفاع أعلنت الجمعة مقتل أبو مسلم الأوزبكي، أحد مسؤولي القاعدة في أبين خلال مواجهات مع قافلة للجيش كانت في طريقها إلى محفد، أحد معاقل القاعدة في اليمن.

وقد بدأ الجيش الثلاثاء الماضي هجوما على مقاتلي القاعدة للقضاء على معاقلهم في جنوب البلاد حيث يتمتع التنظيم بوجود ملحوظ.

واستغل التنظيم ضعف السلطة المركزية اليمنية في 2011 نتيجة الثورة الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح لتعزيز وجوده بشكل خاص في جنوب البلاد وشرقها.

تحديث (16:19 تغ)

ذكرت مصادر أمنية يمنية أن القيادي في تنظيم القاعدة أبو إسلام الشيشاني قتل السبت في اليمن.

ونقل الموقع الإلكتروني التابع لوزارة الدفاع اليمنية عن مسؤول في المنطقة العسكرية الرابعة قوله إن الشيشاني لقي مصرعه في منطقة المعجلة في محافظة أبين خلال العمليات العسكرية والأمنية التي تنفذها الوحدات العسكرية والأمنية واللجان الشعبية ضد عناصر التنظيم في هذه المحافظة.

ويعتبر الشيشاني ثاني جهادي أجنبي من تنظيم القاعدة تعلن السلطات عن مقتله خلال الأسبوع الجاري.

وكانت وزارة الدفاع أعلنت الجمعة مقتل أبو مسلم الأوزبكي، أحد مسؤولي القاعدة في أبين خلال مواجهات مع قافلة للجيش كانت في طريقها إلى محفد، أحد معاقل القاعدة في اليمن.

وأصيب جنديان يمنيان في هجوم انتحاري استهدف مبنى الأمن القومي في مركز محافظة حضرموت شرق اليمن.

وأوضح مصدر أمني للموقع الإلكتروني التابع لوزارة الدفاع اليمنية أن الانفجار الذي وقع في وقت مبكر من صباح السبت أدى إلى تضرر المبنى المستهدف وعدد من المباني المجاورة، لكن المصدر لم يشر إلى مزيد من التفاصيل.

وقد بدأ الجيش الثلاثاء الماضي هجوما على مقاتلي القاعدة للقضاء على معاقلهم في جنوب البلاد حيث يتمتع التنظيم بوجود ملحوظ.

واستغل التنظيم ضعف السلطة المركزية اليمنية في 2011 نتيجة الثورة الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح لتعزيز وجوده بشكل خاص في جنوب البلاد وشرقها.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG