Accessibility links

نجاة طفل صومالي سافر لساعات في عجلة طائرة متجهة إلى هاواي


مسار تقريبي لرحلة الطائرة التي اختبأ داخل إحدى عجلاتها الصبي الصومالي

مسار تقريبي لرحلة الطائرة التي اختبأ داخل إحدى عجلاتها الصبي الصومالي

نجا صبي صومالي من موت محقق بعد إقدامه على الاختباء في تجويف عجلة طائرة كانت متجهة في رحلة دامت ست ساعات من كاليفورنيا إلى هاواي وسط درجة حرارة أدنى بكثير من درجة التجمد ومستويات أوكسجين منخفضة.

وأبلغ الصبي البالغ من العمر 15 عاما المحققين بأنه خاض هذه المغامرة من أجل العودة إلى الصومال للقاء والدته.

وكان الصبي الذي يعيش في سانتا كلارا بمنطقة خليج سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا قد هرب من المنزل وتسلل إلى مطار سان خوسيه الدولي ثم إلى تجويف عجلة طائرة بوينغ 767.

وقال والد الصبي للخدمة الصومالية براديو "صوت أميركا" عبد الله يوسف عبدي في مقابلة الأربعاء "عندما شاهدت على محطات التلفزيون المحلية تحليل رحلة إبني غير العادية والخطيرة وأن الله قد نجاه .. حمدت الله وشعرت بسعادة غامرة."

وأفاد مكتب التحقيقات الفيدرالي بأن الصبي سرعان ما فقد وعيه في رحلة طائرة شركة خطوط هاواي الجوية التي استمرت خمس ساعات ونصف وارتفعت إلى 11582 مترا عن سطح الأرض وسط درجة حرارة وصلت إلى 62 درجة تحت الصفر.

وقال خبراء طبيون إن البرودة ربما قللت احتياج المخ إلى الأوكسجين مما جعل نجاة الصبي ممكنة.

وكشفت المتحدثة باسم إدارة الخدمات الإنسانية في هاواي كايلا روزنفلد أن الصبي بقي في مستشفى في هاواي يوم الأربعاء تحت وصاية سلطات رعاية الأطفال.

رحلة البحث عن الأم
طائرة تابعة للخطوط الجوية لهاواي

طائرة تابعة للخطوط الجوية لهاواي

وأفصح والد الصبي لراديو "صوت أميركا" عن السبب الذي دفع ابنه للتسلل إلى الطائرة، بالقول" إنه كان يواجه مشكلة في المدرسة في سانتا كلارا"، وأضاف "لم يتلق تعليما عندما كان في افريقيا، ومنذ أتينا إلى هنا وهو يواجه مشكلات في التعلم بالمدرسة."

غير أن مسؤولا في سلطات تنفيذ القانون أفاد بأن الصبي قال للمحققين إنه كان يحاول السفر إلى الصومال لرؤية والدته.

وقالت والدته أوبا محمد عبد الله لـراديو"صوت أميركا" إنها فرت من الصومال وتعيش في مخيم للاجئين في إثيوبيا.

من جانب آخر، أعلن مسؤولون في إدارة الخدمات الإنسانية في هاواي السبت أن الصبي الذي نجا من رحلة الموت قد غادر مقر الحجز التحفظي في هاواي من دون الكشف عن تاريخ مغادرة الولاية أو الجهة التي أرسل إليها وذلك لاعتبارات تتعلق بالخصوصية.

المصدر: صوت أميركا/ رويترز
XS
SM
MD
LG