Accessibility links

logo-print

كيري يختتم زيارته الإفريقية ويحذر طرفي النزاع في جنوب السودان


الوفدان الأميركي والانغولي

الوفدان الأميركي والانغولي

حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري الإثنين طرفي النزاع في جنوب السودان من "عواقب خطيرة" إذا لم يحترما تعهداتهما بوقف اطلاق النار، وذلك في مؤتمر صحافي في لواندا.

وقال كيري قبل مغادرة أنغولا آخر محطة في جولته الإفريقية "أقولها بوضوح، اذا رفض هذا الطرف او ذاك الوفاء بتعهداته، فلن يكون هناك فقط عقوبات وإنما عواقب خطيرة ايضا".

وأضاف كيري: "المجتمع الدولي يطلب المحاسبة على الفظائع، هناك عقوبات، وهناك قوات حفظ السلام، هناك عدة امكانيات".

وأضاف أن "على الطرفين (الحكومة والقوات المتمردة) الإعتراف بأنهما وقعا اتفاقا لوقف الأعمال الحربية. والمجتمع الدولي مستعد لاتخاذ اجراءات لضمان احترام ذلك عبر ارسال قوات اضافية".

وتابع جون كيري "إننا نشجع الطرفين على اغتنام هذه اللحظة في محاولة لصنع السلام من أجل شعبهما".

كيري يشيد بدور الرئيس الأنغولي في تسوية النزاعات الإفريقية (تحديث 9:48 ت غ)

أشاد وزير الخارجية الأميركي جون كيري بـ"الزعامة" الإقليمية للرئيس الأنغولي جوزيه ادواردو دوس سانتوس لدوره في تسوية النزاعات في القارة السمراء خصوصا ما يتعلق بمنطقة البحيرات العظمى.

وأضاف كيري الأحد خلال زيارته إلى لواندا آخر محطة في جولته الإفريقية "أريد أن اشكر انغولا على زعامتها ومشاركتها في تسوية النزاعات القائمة منذ زمن طويل".

وقال دبلوماسي أميركي يرافق كيري في جولته إن انغولا البلد الغني بالنفط "قامت بدور إيجابي جدا بالنسبة لعدد من الملفات الإقليمية" خصوصا بالنسبة لجمهورية الكونغو الديموقراطية وجمهورية إفريقيا الوسطى.

الرئيس النيجيري يطلب من أوباما مساعدة أمنية

من ناحية أخرى، أعلن الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان الأحد أنه اتصل بنظيره الأميركي باراك أوباما طالبا منه الحصول على مساعدة من الولايات المتحدة لحل المشاكل الأمنية الخطيرة التي تواجهها نيجيريا، في حين انطلقت حملة دولية للإفراج عن التلميذات المخطوفات في شمال شرق البلاد.

ومنذ أشهر تواجه نيجيريا، البلد الأكبر في إفريقيا من حيث عدد السكان، مشاكل أمنية خطيرة تمثلت إحداها في العملية التي نفذتها جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة وخطفت خلالها 223 تلميذة.

وقال جوناثان "لقد تحدثنا مع دول نأمل أن نحصل منها على مساعدة.. وفي مقدمتها الولايات المتحدة. لقد تحدثت مرتين مع الرئيس أوباما" لطلب مساعدة أميركية لحل المشاكل الأمنية التي تواجهها نيجيريا.

ولم يوضح جوناثان متى جرى هذا الاتصالان بأوباما، غير أن وزير الخارجية الأميركية وعد السبت بأن الولايات المتحدة ستفعل "كل ما بوسعها" لمساعدة نيجيريا في هذه القضية.

وجرت تظاهرات في نيجيريا وفي الخارج لاسيما في نيويورك حيث تجمع عشرات النيجيريين للمطالبة ببذل المزيد من الجهود لإطلاق سراح التلميذات.

والسبت طلب الاهالي الغاضبون من قلة التقدم الذي احرز للافراج عن الفتيات اللواتي خطفن قبل اكثر من ثلاثة اسابيع، من السلطات النيجيرية الاستعانة بدعم دول اخرى.

وأعلنت الحكومة النيجيرية تشكيل لجنة برئاسة جنرال كبير في الجيش لتقديم المشورة إليها بشأن الطرق الأمثل الواجب اتباعها لتحرير الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 16 و18 سنة.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG