Accessibility links

إدانة أوروبية لمقتل فرنسي وجرح آخر في صنعاء


مسؤولون أمنيون يعاينون سيارة القتيل

مسؤولون أمنيون يعاينون سيارة القتيل

دان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بأشد العبارات ما وصفها بـ"الجريمة" الجبانة" التي وقعت الاثنين في صنعاء وأسفرت عن مقتل فرنسي وإصابة آخر بجروح وفقا لبيان صادر عن الرئاسة.

وقال هولاند "بالتعاون مع السلطات اليمنية ستبذل أجهزة الدولة كل الجهود لكشف ظروف هذا العمل المشين وكشف المسؤولين عنه سريعا".

من جهتها، دانت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون مقتل الموظف الأمني الذي يتبع الاتحاد الأوروبي في اليمن وطالبت صنعاء باستعادة الأمن.

مقتل فرنسي وجرح اثنين في الحي الدبلوماسي بصنعاء (آخر تحديث 6:03 ت.غ)

قال مصدر أمني إن فرنسيا قتل وأصيب آخر بالرصاص الاثنين عندما أطلق مسلحون النار على سيارتهما في حي حدة الدبلوماسي في صنعاء.

وأضاف المصدر أن سائق الفرنسيين اليمني أصيب أيضا في الهجوم وتمكن المسلحون من الفرار.

وأشار المصدر إلى أن الفرنسيين يعملان حارسين في سفارة بلادهما لكن مصدرا دبلوماسيا في باريس نفى ذلك.

وفتح تحقيق لمعرفة ملابسات الهجوم الذي وقع على مسافة مئات الأمتار من سفارة فرنسا بحسب المصدر الذي لم يتسن له تحديد أسباب الحادث.

وبات الدبلوماسيون الأجانب وخصوصا الأوروبيين أكثر تعرضا من السابق لهجمات المسلحين في صنعاء.

وأخر هذه الهجمات استهدف في نيسان/أبريل دبلوماسيا ألمانيا أصيب بجروح وتمكن من الافلات من محاولة خطفه في مكان غير بعيد عن سفارة ألمانيا.

وخطف بريطانيان وألماني في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير الماضيين.

ويعاني اليمن، حيث ينتشر السلاح في يد السكان وتنشط القاعدة، من موجة عنف دامية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" عرفات مدابش من صنعاء:
XS
SM
MD
LG