Accessibility links

logo-print

الفيفا: عشنا الجحيم لتسيير ملف المونديال مع السلطات البرازيلية


الكرة الرسمية لمونديال البرازيل

الكرة الرسمية لمونديال البرازيل

أعلن الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم الفرنسي جيروم فالك خلال ندوة عقدت في لوزان أن الاتحاد الدولي "عاش جحيما" في البرازيل بسبب تعدد المفاوضين الذين تعاطى معهم.

وقال المسؤول رقم 2 في الاتحاد الدولي إن المشكلة في البرازيل أن هناك بعض السياسيين الذين يعارضون استضافة المونديال على أرضهم "مما جعلنا نعيش جحيما في المفاوضات كون أن هذا البلد يتضمن 3 مستويات سياسية ومر بمرحلة تغيير بعد الانتخابات التي جرت".

وأضاف فالك أن "اتصالاتنا لم تكن دائما مع ذات الأشخاص فكان الأمر معقدا وصعبا لأننا اضطررنا إلى تكرار ما كنا نرغب أن نقوله في كل مرة".

وأشار المتحدث الذي سيزور البرازيل في 18 أيار/مايو الحالي إلى أن المسألة لا تتعلق بالاتحاد الدولي الذي ينظم المونديال في البرازيل، ولكن البرازيل نفسها التي تنظم هذا العرس العالمي في 12 مدينة من مدنها.

ودعا فالك البرازيل لكي يكون التنظيم جيدا لأن "كل شيء في الاتحاد الدولي مرتكز على نجاح هذا المونديال، فإذا فشل المونديال أو واجهته بعض المشاكل يؤثر ذلك على سمعة الاتحاد الدولي".

ويتسلم الاتحاد الدولي الملاعب في 21 الشهر الحالي "لفترة استعمال حصرية" مما يسمح له خلال هذه الفترة تثبيت النظام الخاص بالبث التلفزيوني لجميع المباريات.

وأوضح المتحدث أن استلام الملاعب كان مقررا في كانون الأول/ديسمبر الماضي غير أن ذلك تأجل بسبب بعض التأخير.

وآمل المسؤول في الاتحاد الدولي بأن لا يتكرر ذلك في مونديال 2018. وقال "إذا استطعت أن أمرر رسالة رسمية وجيزة بهذه المناسبة أريد أن ألفت فيها انتباه روسيا إلى احترام المهلة ولا تفكر في تسليم الملاعب في 15 أيار/مايو واعتبار من حصل هو مرجعا".

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG