Accessibility links

logo-print

قتلى وجرحى في قصف طال أحياء في الفلوجة


عراقيون في أحد المواقع التي تعرضت للقصف في الفلوجة

عراقيون في أحد المواقع التي تعرضت للقصف في الفلوجة

قتل سبعة أشخاص بينهم امرأة وطفلان وأصيب 45 آخرون بجروح بينهم أربعة نساء و12 طفلا جراء قصف استهدف الأربعاء مدينة الفلوجة غربي العاصمة بغداد.

وقال الطبيب أحمد شامي رئيس أطباء مستشفى الفلوجة لوكالة الصحافة الفرنسية إن الضحايا سقطوا جراء قصف استهدف مناطق متفرقة في المدينة بين الساعة التاسعة من مساء الثلاثاء واستمر حتى الثانية بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي.

وأشار إلى تعرض مستشفى المدينة إلى أضرار مادية جراء إصابة أقسام منها في القصف.

في السياق ذاته، أكد محمود الزوبعي، أحد زعماء عشائر الفلوجة وقوع سلسلة انفجارات هزت المدينة في وقت متأخر الثلاثاء، وأدت إلى وقوع عدد كبير من الضحايا فضلا عن أضرار مادية كبيرة في أحياء متفرقة.

وأوضح الزوبعي أن القصف استهدف القصف أحياء الضباط والجمهورية وسط الفلوجة، وأحياء العسكري والحي الصناعي في شرق وجنوب شرق المدينة، وأحياء أخرى بينها نزال والشهداء وجبيل في جنوب المدينة.

ولم يتضح مصدر القصف، إلا أن الجيش العراقي الذي يفرض حصارا على المدينة ينفذ عمليات قصف متواصلة على أحياء فيها.

ويسيطر مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) وآخرون ينتمون إلى تنظيمات متشددة مناهضة للحكومة منذ بداية العام الحالي على بعض أجزاء الفلوجة.

استمرار عمليات العد والفرز

على الصعيد السياسي، قالت عضو مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات كولشان صباح في اتصال مع "راديو سوا"، إن نسبة 20 في المئة من نتائج العد والفرز في الانتخابات التشريعية قد تم تسجليها لدى مركز إدخال البيانات المركزي:

وأوضحت كمال أن المفوضية تراجع الشكاوى المقدمة من الكيانات السياسية حول سير العملية الانتخابية في بعض مراكز الاقتراع.

كما أشارت إلى أن نتائج الانتخابات لن تعلن إلا في حال الانتهاء من التحقيقات الخاصة بهذه الشكاوى.


المصدر: وكالات/ راديو سوا
XS
SM
MD
LG