Accessibility links

فحص جديد للكشف المبكر عن سرطان الرحم


مراهقة تتلقى اللقاح المضاد لفيروس HPV

مراهقة تتلقى اللقاح المضاد لفيروس HPV

تشهد الاختبارات الخاصة بالكشف عن سرطان عنق الرحم في الولايات المتحدة تطورا جديدا، إذ يمكن الآن إجراء اختبارات على الحمض النووي لمعرفة ما إذا كانت المريضة مصابة بفيروس الورم الحليمي (HPV) قبل الخضوع لاختبارات أخرى.

ويطلق على الاختبار الجديد اسم Cobas. ويقول الأطباء إنه يقوم على اختبار الحمض النووي حول 14 نوعا من فيروس HPV.

ويعود السبب الرئيسي للإصابة بسرطان عنق الرحم إلى فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، وهو فيروس شائع ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

وتقول المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن حوالي 120 ألف امرأة يتطور لديهن سرطان الرحم سنويا، 10 في المئة من المصابات بالمرض يتطور لديهن سرطان عنق الرحم، فيما تتوفى 4000 منهن.

قناة "الحرة" سلطت الضوء على الموضوع وأعدت التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG