Accessibility links

logo-print

أوكرانيا.. الانفصاليون يبقون على موعد الاستفتاء رغم الدعوة لتأجيله


انفصاليون من سلافيانسك

انفصاليون من سلافيانسك

أعلن الانفصاليون الموالون لروسيا في دونيتسك وسلافيانسك الخميس أنهم سينظمون الاستفتاء على الاستقلال في موعده الأحد المقبل في شرق أوكرانيا.

وقال قائد جمهورية دونيتسك الانفصالية دنيس بوتشيلين إن الاستفتاء على الاستقلال "سيجري في 11 أيار/مايو".

فيما أكدت المتحدثة باسم رئيس بلدية سلافيانسك الذي عينه دعاة الاستقلال في المدينة التي تشكل معقلا لهذه الحركة الاستفتاء سيجري في 11 أيار/مايو.

كما أعلن متمردون في جمهورية انفصالية معلنة من جانب واحد أيضا في محيط مدينة لوغانسك أنهم سيجرون استفتاء في الوقت نفسه الأحد.

ويأتي ذلك غداة دعوة بوتين الانفصاليين الموالين لروسيا إلى إرجاء التصويت لإفساح المجال أمام اجراء حوار لإنهاء الأزمة في أوكرانيا.

وبعدما فوجئ المتمردون بدعوة بوتين كما يبدو، أجروا مشاورات الخميس ورفضوا عرض الرئيس الروسي.

وقال بوتشيلين "موعد الاستفتاء لن يرجأ"، مضيفا أن المجلس الذي يدير الجمهورية الانفصالية في دونيتسك صوت على المضي قدما بالاستفتاء.

وكان مسؤولون أوكرانيون رفضوا في وقت سابق دعوة بوتين لوقف العملية العسكرية ضد المتمردين الذين يسيطرون على أكثر من 12 بلدة.

تأزيم الوضع

وفي أول رد فعل، أعلنت متحدثة باسم الاتحاد الأوروبي الخميس أن إجراء استفتاء في شرق أوكرانيا الأحد "سيزيد من تدهور الوضع" في البلاد.

وقالت المتحدثة باسم الجهاز الدبلوماسي للاتحاد الأوروبي ماجا كوسيانسيتش أمام صحافيين في بروكسل "نشدد بقوة على ضرورة عدم تنظيم الاستفتاء لأنه سيزيد من تدهور الوضع ويمكن أن يؤدي إلى تصعيد جديد".

راسموسن ينتقد

من ناحية أخرى، أعلن الأمين العام للحلف الأطلسي أنديرس فوغ راسموسن الخميس في وارو "عدم وجود أي مؤشر" على انسحاب القوات الروسية المحتشدة على الحدود مع أوكرانيا، كما كان أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال راسموسن في لقاء صحافي مشترك مع رئيس الحكومة البولندي دونالد تاسك "حتى الآن لم نلاحظ أي مؤشر على حصول انسحاب فعلي للقوات".

وتابع "عند توفر أدلة مرئية سأكون أول من يرحب بالانسحاب.

وكان بوتين قد أعلن الأربعاء أن بلاده سحبت جنودها من على الحدود والذين قدر الحلف الأطلسي في أواخر نيسان/أبريل عددهم بقرابة 40 ألف عنصر.

وقال راسموسن "نظري سليم" مازحا على تغريدة اتهمته فيها وزارة الخارجية الروسية بأنه "كفيف" لأنه لم يلاحظ الانسحاب.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG