Accessibility links

logo-print

في بلد 'الأرامل واليتامى'.. لا دور للحكومة


أطفال أيتام في مركز رعاية أطفال الشوارع والأيتام في مقديشو

أطفال أيتام في مركز رعاية أطفال الشوارع والأيتام في مقديشو

الصومال الذي عانى من عقدين من الحروب، يصفه البعض ببلد الأرامل واليتامى، ورغم تضارب التقارير حول عددهم الفعلي، فهناك إجماع على استمرار معاناة هذه الفئة.

ويعيش أطفال الصومال والأيتام بصفة خاصة أوضاعا معيشية صعبة، ما دفع ناشطات للقيام بمبادرات خاصة لدعمهم في ظل استمرار غياب دور الدولة.

قناة "الحرة" زارت مركزا يضم 200 يتيما وطفلا لا كفيل له، وتحدثت إلى رئيسة المركز حليمة محمد، التي قالت إن الحكومة الصومالية تلكأت عن تقديم الدعم اللازم لهؤلاء الأطفال، وفشلت في توفير مركز يتسع لهم أو دفع إيجار المبنى المرتفع نسبيا.

ومع المسؤولية الكبيرة الملقاة على كاهلها، تصر محمد على مواصلة مسيرتها ومد يد العون للأطفال المحتاجين الذين تعلقوا بها كثيرا.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":
XS
SM
MD
LG